تبرّع الآن

Départ De L'aéroport D'Abou Dhabi © Vatican Media

أبو ظبي: الكاثوليك يحتفلون بالذكرى الأولى على زيارة البابا

قدّاس ترأّسه المونسنيور هندر

اجتمعت الجماعة الكاثوليكية في أبو ظبي يوم الجمعة 5 شباط 2020 في كاتدرائية القديس يوسف للاحتفال بالذكرى الأولى على زيارة البابا فرنسيس إلى البلاد العربية. ترأّس الاحتفال المونسنيور بول هندر، النائب الرسولي في جنوب شبه الجزيرة العربية بحسب ما أشار موقع فاتيكان نيوز في اللغة الإيطالية في 6 شباط 2020 ونقلت الخبر الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي.

شارك في هذا الاحتفال العديد من الأشخاص الذين كانوا حاضرين منذ عام، أثناء القداس الذي ترأّسه في استاد السيد وأثناء زيارته الخاصة إلى كاتدرائية القديس يوسف في أبو ظبي. أعيدت قراءة المقاطع نفسها من الإنجيل والجوقة ذاتها رتّلت من جديد.

ذكّر المونسنيور هندر ما قاله البابا عن التطويبات التي هي “برنامج حياة” بالنسبة إلى المسيحيين: “إنها لا تتطلّب أعمالاً خارقة بل هي تقتضي بتقليد يسوع في الحياة اليومية. إنها تدعو إلى حمل قلبنا الخاص وممارسة العدل والرقّة بالرغم من كلّ شيء، وأن نكون رحماء مع الجميع والعيش باتحاد مع الله”.

وقال المونسنيور هندر بعد الاحتفال: “أنا أعلم أنّ البابا فرنسيس كان متأثّرًا جدًا بالطريقة التي تمّ استقباله فيها وبالمؤمنين الذين حضروا إلى الستاد”. هذا وطلب النائب الرسولي ما إذا “طبّق” الأشخاص الحاضرون في السنة الفائتة ما قاله لهم البابا وما إذا قرأوا الوثيقة حول الأخوّة الإنسانية منذ العام الفائت وأعادوا قراءة عظة البابا.

وختم النائب الرسولي لجنوب شبه الجزيرة العربية: “أيها الإخوة والأخوات، نحن ننظر بامتنان إلى الزيارة البابوية. إنّ التزامنا تجاه الرسالة التي تركها لنا البابا هي أكثر أهميّة: أبقوا كلمات البابا في قلوبكم ونفوسكم حتى لا تخافوا. تحلّوا ببساطة بالإيمان”.

استذكر الأشخاص الحاضرون في ختام القداس الأوقات الجميلة لزيارة البابا فرنسيس من خلال عرض الصور والفيديوهات.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير