Donate now

Premier Dimanche de la Parole, 26 janvier 2020 © Vatican Media

أحد كلمة الله: أفسح لي المجال وستتغيّر حياتك

عظة البابا

“الرب يُعطيك كلمته كي تقبلها كرسالة حبّ كتبها لك، ليُشعِرك أنّه قريب منك”: هذا ما أكّده البابا فرنسيس خلال القدّاس الذي ترأسه في 26 كانون الثاني 2020، أي الأحد الأوّل لكلمة الله، بناء على ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

في عظته التي ألقاها من بازيليك القدّيس بطرس، أكّد الأب الأقدس أنّ “الكلمة التي تُنقذنا لا تذهب للبحث عن أماكن آمنة وحصينة، بل تذهب إلى عُقَدِنا وإلى ظلماتنا. اليوم مثل أمس، يرغب الله في زيارة الأماكن التي نعتقد أنّه لا يزورها… هو لا يخشى اكتشاف قلوبنا والأماكن الأكثر فظاظة وصعوبة”.

وشجّع البابا سامعيه في عظته قائلاً: “إنّ زمن العيش للذات انتهى، وابتدأ زمن العيش مع الله ولأجله، مع الآخرين ولأجلهم، مع حبّ وبحبّ. واليوم، يسوع يكرّر لك أنت أيضاً: “تشجّع، أنا بقربك، أفسِح لي المجال وستتغيّر حياتك”، لأنّ كلمة الله تتسبّب بالارتداد وتهزّنا وتُحرّرنا من شلل الأنانيّة”.

وختم البابا عظته قائلاً: “لاتّباع يسوع، لا تكفي القرارات الجيّدة، لكن يجب الإصغاء يوميّاً إلى ندائه. لذا، نحن بحاجة إلى كلمته: فلنُصغِ وسط آلاف الكلمات اليومية إلى الكلمة الوحيدة التي تكلّمنا ليس عن الأشياء، بل عن الحياة… فلنقرأ يوميّاً بعض الآيات من الإنجيل. ولنبدأ من الإنجيل: لنتركه مفتوحاً على الطاولة في المنزل، لنحمِله في جَيبِنا، لنقرأه على الهاتف المحمول، ولنتركه يوحي إلينا كلّ يوم”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الأب الأقدس، وبعد الذبيحة الإلهيّة، وزّع الكتاب المقدّس على ممثّلين عن شعب الله لحثّهم على قراءة الإنجيل كلّ يوم.

Premier Dimanche de la Parole, 26 janvier 2020 © Vatican Media

Premier Dimanche de la Parole, 26 janvier 2020 © Vatican Media

وبعد ذلك، شكر خلال صلاة التبشير الملائكيّ الأبرشيّات والجماعات التي شاركت في “الأحد الأوّل لكلمة الله”، “تلك التي اقترحت مبادرات لتُذكّر بأهمية الكتاب المقدّس في حياة الكنيسة، كما علّمه المجمع الفاتيكاني الثاني”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير