أربع وعشرون ساعة للرب: ليتورجيا التوبة تبدأ اليوم

مبادرة لتعزيز سرّ الاعتراف

Ricardo Cuello - Flickr - CC BY-NC-ND

Ricardo Cuello - Flickr - CC BY-NC-ND

مساء اليوم الجمعة 15 آذار، سيترأس البابا فرنسيس مراسم ليتورجيا التوبة، وذلك للسنة الرابعة لمبادرة “24 ساعة للرب”، في بازيليك القديس بطرس.

وبحسب ما أورده موقع راديو الفاتيكان بقسمه الفرنسي، سيتمّ تكرار هذه المبادرة أيضاً بعد أسبوع، أي بتاريخ 24 و25 آذار، بحيث أنّ الكنائس ستقدّم سرّ المصالحة، على طريق نشر تعاليم الإنجيل الجديدة في الكنيسة برمّتها.

أمّا موضوع هذه السنة فهو “أريد الرحمة”، فيما العام الماضي كان “رحماء كالآب”، مع الإشارة إلى أنّ هذه المبادرة أطلقها الأب الأقدس سنة 2014.

كما وأنّ الحبر الأعظم كان قد ذكر في رسالة صوم 2016 أنّ “المبادرة المسمّاة “24 ساعة للرب” والتي تُقام يومي الجمعة والسبت اللذين يسبقان الأحد الرابع من زمن الصوم، إنّما يجب أن تتصاعد في الأبرشيّات… وبقناعة تامّة، فلنُعد تثبيت سرّ المصالحة لأننا عبره فقط يمكننا أن نلمس عظمة الرحمة. وهذا سيكون لكلّ تائب مصدر سلام داخليّ حقيقيّ”.

تجدر الإشارة إلى أنّه في روما، ستنتهي “24 ساعة للرب” مع احتفال سيترأسه المونسنيور فيسيكيلا رئيس المجمع الحبري لتعزيز الأنجلة الجديدة، وذلك في كنيسة الروح القدس، يوم السبت في تمام الخامسة من بعد الظهر.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.