Donate now

Assise, Basilique Saint-François - WIKIMEDIA COMMONS

أسيزي تستعدّ لاستقبال لقاء جديد بين الأديان

من 18 إلى 20 أيلول المقبل

بين 18 و20 أيلول المقبل، ستكون مدينة أسيزي الإيطالية مجدداً مسرحاً للقاء بين الأديان، بعد مرور 30 سنة على اللقاء التاريخي الذي جمع البابا يوحنا بولس الثاني بـ120 مسؤولاً دينياً.

“العطش إلى السلام” هو عنوان اللقاء الدولي الذي سيُقام، والذي سيشارك البابا فرنسيس فيه خلال اليوم الأخير، بناء على ما جاء في مقال نشره موقع راديو الفاتيكان بقسمه الفرنسي. وبعد ثلاثين سنة على لقاء أسيزي الذي دعا إليه البابا يوحنا بولس الثاني، يُتوقّع هذه السنة حضور حوالى 500 مسؤول، من بينهم بطريرك القسطنطينية برثلماوس الأوّل ورئيس أساقفة كانتربري جاستن ولبي.

من ناحية أخرى، يرى ماركو إمباليازو رئيس جماعة سانت إيجيديو التي شاركت في تنظيم هذا اللقاء (مع أبرشية أسيزي والعائلة الفرنسيسكانية) أنّ روح أسيزي تقضي بالابتعاد عن عنف الأديان، ضمن إطار يطبعه الإرهاب. أمّا اللقاء فيُراد منه أن يكون صدى الشعوب التي تعاني، وليس فقط صدى أصوات القادة.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير