تبرّع الآن

أصغر مشارك في السينودس عمره 3 أشهر

المشارك الأصغر في تاريخ انعقاد سينودسات الأساقفة

طفل عمره ثلاثة أشهر يشارك في سينودس الأساقفة حول العائلات إنه دافيد الصغير الذي يجلس في أحضان أمه بينما يتناقش الآباء حول العائلة. في الواقع، إنّ ماسيمو وباتريسيا، أهل الطفل، هما ثنائي من بين 17 ثنائيًا متزوجًا يشاركون في السينودس وسيشاركون الحاضرين بشهادتهم الحية بطلب من البابا فرنسيس.

وأما دافيد الذي يرافق أهله باستمرار فكان حاضرًا طوال الوقت في قاعة الاجتماعات ويُعتبَر المشارك الأصغر في تاريخ انعقاد سينودسات الأساقفة. وتقول والدة الطفل باتريسيا بإنّ دايفيد ينام باستمرار بين ذراعيها وما أن يحين وقت الأكل حتى يتوجّهان إلى الفندق من أجل إطعامه وأخذ قسط من الراحة والاطمئنان إلى أولادهم الآخرين.

يأمل باتريسيا وماسيمو أن تثمر جهود آباء السينودس وهم ينتسبون إلى طريق الموعوظين الجدد منذ 11 عامًا إلى أن وصلتهما دعوة المشاركة في السينودس بينما كانا في هولندا ليجدا أنفسهما يشاركان مع 11 ولدًا من أزواج آخرين وكبار السن.

كذلك، ماركو وماريالوتشيا ماتاسوني البالغان من العمر 45 سنة يشاركان أيضًا في السينودس وهما من ترينتو لديهما أربعة أولاد وهما متزوجان منذ 18 عامًا. يعمل الزوج في مجال المعلوماتية والزوجة في علم الأحياء وهما ملتزمان في المركز الروحي العلماني لرعاية كبار السن. وقال ماركو: “نحن لسنا لاهوتيون فالسينودس يمدّنا بالخبرة من أجل التعامل مع العائلات التي نقابلها في أبرشيتنا” مشيرًا إلى أنه تلقّى الدعوة من الفاتيكان لحضور السينودس في الصيف.

***

نقلته إلى العرية ألين كنعان – وكالة زينيت العالمية

About فريق زينيت

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير