تبرّع الآن

Comité pour le Document sur la Fraternité humaine © Vatican Media

أوّل لقاء للجنة تطبيق الوثيقة حول الأخوّة في الفاتيكان

البابا يشجّع سياسة القلب المفتوح

لأوّل مرّة، اجتمعت “اللجنة العُليا للتوصّل إلى الأهداف المنصوص عنها في الوثيقة حول الأخوّة الإنسانيّة” (والتي وقّعها البابا فرنسيس وإمام الأزهر في 4 شباط الماضي) في الفاتيكان البارحة في 11 أيلول 2019، وهو تاريخ تمّ اختياره “كإشارة على الإرادة ببناء الحياة والأخوّة حيث زرع آخرون الموت والدمار”، بحسب ما أشار إليه بيان صدر عن الكرسي الرسوليّ، وكما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

تتألّف اللجنة من 7 أعضاء:

من جهة الكرسي الرسولي: المونسنيور ميغل أنخل أيوسو غويكسوت (الذي انتُخب رئيساً للّجنة) وهو رئيس المجلس الحبريّ للحوار بين الأديان؛ المونسنيور يوأنس لحظي جيد السكرتير القبطيّ للبابا

من جهة الأزهر: محمد حسين عبد العزيز حسن المسؤول عن الجامعة؛ محمد محمود عبد السلام (أميناً عاماً) وهو المستشار السابق للإمام أحمد الطيب

من جهة الإمارات العربيّة المتّحدة: محمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة دائرة الثقافة؛ الكاتب ياسر سعيد عبدالله حارب المهيري؛ وسلطان فيصل الرميثي أمين عام مجلس حكماء المسلمين.

وقد حيّاهم الأب الأقدس ودعاهُم ليكونوا “فعلة أخوّة” بهدف تعزيز سياسة جديدة، “ليس فقط سياسة اليد الممدودة، بل سياسة القلب المفتوح”. ثمّ شكرت اللجنة (التي استقبلها أيضاً قائم مقام أمانة السرّ المونسنيور إدغار بينيا بارا) البابا على استقباله، وشكرت إمام الأزهر أحمد الطيب على رسالته التشجيعيّة، والأمير محمد بن زايد على دعمه.

من ناحية أخرى، وخلال جلسة العمل، انكبّ الأعضاء على النظام الأساسي للّجنة، ووضعوا خطوات حسّية لا سيّما اقتراح “يوم الأخوّة الإنسانيّة” على الأمم المتّحدة ليُحتَفَل به بين 3 و5 شباط، بالإضافة إلى انفتاح اللجنة على أعضاء ديانات أخرى.

وفي نهاية اللقاء، صلّى كلٌّ بحسب ديانته “على نيّة ضحايا 11 أيلول وضحايا كلّ أعمال الإرهاب”، وتمّ تحديد الجلسة التالية في 20 أيلول 2019 في نيويورك.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير