تبرّع الآن

Liesse des jeunes du Portugal, Panama © Santuário de Fátima

أيّام الشبيبة العالميّة: ليشبونة 2022 بمشاركة مساجين شباب

منظّمو الأيّام العالمية لا يودّون ترك أحد جانباً

يوم الاثنين 10 شباط، عَنون موقع “فاتيكان نيوز”: “أيّام الشبيبة العالميّة بمشاركة المساجين الشباب”.

وفي الواقع، ولمُناسبة اللقاء الدوليّ الخامس عشر لرعويّة سجون البرتغال خلال العطلة الأسبوعيّة الأخيرة في فاطيما، دعا المونسنيور يواكيم مندز (أسقف ليشبونة المُساعد ومُنسّق التحضيرات للأيّام العالميّة في ليشبونة) أعضاء ومتطوّعي رعويّة السجون إلى وضع خريطة تحضيريّة للمساجين الشباب لأيّام الشبيبة العالميّة، بطريقة تسمح لهم بالمشاركة فيها، حتّى ولو كانوا محرومين من حرّيتهم، بناء على ما نقلته لنا الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وأصرّ مندز على أنّ الهيئة المُنظِّمة لأيّام الشبيبة العالميّة “لا تودّ أن تترك أحداً جانباً”، مُقتَرِحاً “تحفيز الشباب المُحتَجَزين على الأيّام العالميّة المقبلة، والسَير معهم كي يجدوا أفضل طريقة للاندماج وليكونوا من صانعي الحدث”.

وأشار الأسقف أنّه “على أيّام الشبيبة العالميّة أن تزوّد المساجين بالتجدّد والرّجاء واللقاء بالمسيح، عبر فتح الآفاق والطرقات والشعور بتضامن الآخرين”، مُذكِّراً بتعليمات البابا للمسؤولين عن رعويّة السجون، والقاضية بمبادرات حسّية تبني الجسور بين السجن والعائلة والمجتمع.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير