إستونيا: استعدادات لزيارة بابوية في الخريف

رئيس الوزراء الإستوني في الفاتيكان

Visite du Premier ministre d'Estonie, Ratas © valitsus.ee

أكّدت إستونيا البدء باستعداداتها لزيارة بابوية في الخريف! فبالفعل، استقبل البابا فرنسيس صباح الجمعة 9 شباط 2018 رئيس الوزراء الإستوني يوري راتاس في الفاتيكان. كما والتقى راتاس بعد زيارته البابا الكاردينال بييترو بارولين أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان، بالإضافة إلى المونسنيور أنطوان كاميليري نائب سكرتير العلاقات مع الدول، كما كتبته مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

وقبل ساعات على زيارة راتاس إلى الفاتيكان، كان موقع حكومة إستونيا الإلكتروني قد أشار إلى أنّ لقاء الرجلَين “سيتضمّن مناقشة الاستعدادات لزيارة البابا إلى إستونيا في الخريف”، (بعد أن كان البابا قد زار البلاد منذ 25 سنة)، بالإضافة إلى مناقشة مواضيع “الحفاظ على لغة وحضارة الشعب الأصلي”، و”المعاناة البشرية في مناطق النزاعات المسلّحة”.

من ناحيته، أشار الكرسي الرسولي أنّه خلال “اللقاء الودّي”، تمّ التطرّق إلى “العلاقات الثنائيّة والمساهمة الإيجابية للكنيسة في المجتمع الإستوني”، بالإضافة إلى “مواضيع تتعلّق بالمصالح المشتركة في المنطقة، بما فيها حماية البيئة والهجرة”، و”التزام المجتمع الدولي في حلّ النزاعات”.

في سياق الزيارة الرسولية، أكّد راتاس “أنّه لشرف كبير أن تحصل خلال مئوية إستونيا”، مؤكّداً أنّ الشعب والحكومة ينتظران زيارة الأب الأقدس بفارغ الصبر.

من ناحية أخرى، أشارت بعض المصادر إلى أنّ “التأكيد الرسمي والإعلان النهائي عن رحلة البابا إلى بلدان البلطيق منتصف أيلول قد يكون قريباً”، مشيرة إلى أنّ تاريخ 16 إلى 18 أيلول قد يكون ممكناً (مع يوم في كلّ من البلدان الثلاثة: ليتوانيا، إستونيا وليتونيا)، فيما برزت أيضاً تواريخ أخرى تمّ اقتراحها بين 13 و16 أيلول.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.