Donate now

Mgr Romero et le pape Paul VI @BOscarRomero

إعلان قداسة المونسنيور روميرو: البابا ينوي التوجّه إلى ضريحه في السالفادور

إعلان للكاردينال روزا شافيز

“إنّ البابا فرنسيس، وبعد دعوة وجّهها له أساقفة السالفادور، يفكّر في زيارة السالفادور لمناسبة سفره إلى أميركا اللاتينية لأجل أيّام الشبيبة العالمية التي ستُقام في باناما في كانون الثاني 2019”.

هذا ما كشف عنه الكاردينال غريغوريو روزا شافيز رئيس أساقفة سان سالفادور خلال مؤتمر صحفي عقده مع الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيتشيو بعد ظهر الخميس 11 تشرين الأول في الفاتيكان، لمناسبة إعلان قداسة الطوباويّين بولس السادس وأوسكار أرنولفو روميرو الشهيد المرتقبة (واللذين طوّبهما البابا عام 2014 و2015)، بناء على ما كتبته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

من ناحيته، ولدى دعوته من قبل أساقفة السالفادور، قال الأب الأقدس: “الفكرة تعجبني… ربّما مع احتفال بالقديس الجديد”.

نشير هنا إلى أنّ قضيّة مقتل الشهيد روميرو لم تُحلّ حتّى الآن لأنّ اسم مَن أطلق النار عليه ما زال مجهولاً، فيما يشير افتراض إلى أنّ القاتل قد يكون أتى من مركز للتدريب مقرّه في الأرجنتين، مع العِلم أنّ السفير البابوي في كوستا ريكا كان قد حُذِّرَ من عمليّة قتل بحقّ روميرو من قبل مصدر أرجنتيني، فاتّصل به بدوره وحذّره من ذلك.

من ناحية أخرى، وإن عُدنا بالتاريخ إلى آراء البابوات في روميرو، نرى أنّ يوحنا بولس الثاني رآه بداية من منظار سيّىء، إلّا أنّه عاود النظر في رأيه وأراد التوجّه إلى ضريحه لدى زيارته السالفادور (ضدّ إرادة الحكومة). وبعد أن صلّى يوحنا بولس الثاني أمام الضريح، “استنتج أنّه قدّيس”.

أمّا الكاردينال جوزف راتزينغر فقد تلقّى نصوص عظات روميرو ولم يرَ فيها خطأ. وفي عام 2000، اعترف يوحنا بولس الثاني بأنّ روميرو “شهيد من شهداء القرن العشرين”، فيما عام 2007 أيّد بندكتس السادس عشر تطويبه، معتبراً أنّه “شاهد كبير على الإيمان”.

وبالعودة إلى الكاردينال السالفادوري روزا شافيز، فقد أقرّ أنّ الكاردينال برغوليو كان يقول: “لو كنتُ حبراً أعظم، لأعلنت قداسة روميرو”… “وها هو سيفعل ذلك يوم الأحد المقبل”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير