تبرّع الآن

Message-Vidéo Du Pape Aux Indonésiens, Capture Vatican Media

إندونيسيا تدعو البابا لزيارتها

الفاتيكان لم يؤكّد الخبر ولم ينفه

دُعي البابا فرنسيس رسميًا إلى اندونيسيا بحسب ما أعلنت الوكالة الرسولية الإيطالية آسيانيوز باللغة الإيطالية، في 29 كانون الثاني 2020: البلد الذي يشمل أكثر من 13 ألف جزيرة وهو أكبر بلد مسلم في العالم ويضمّ أكثر من 262 مليون نسمة، من بينها ما نسبته 87 في المئة من المسلمين. وكان قد وجّه البابا رسالة إلى الكاثوليك في إندونيسيا في شهر آب الفائت.

من المرجّح أن يزور البابا إندونيسيا وبابوا غينيا الجديدة وتيمور الشرقية في أيلول 2020. إنما في الوقت الحالي، لم يؤكّد الفاتيكان الخبر ولم ينفه.

زيارة قائد مسلم

صرّح السيد أنطونيوس آغوس سريونو، سفير إندونسيا لدى الكرسي الرسولي، لآسيا نيوز: “في 28 كانون الثاني 2020، أنا شخصيًا سلّمتُ رسالة الدعوة إلى الكاردينال بيترو بارولين أمين سرّ حاضرة الفاتيكان”. وفي الرسالة، تعبّر جاكرتا عن رغبتها باستقبال البابا في أيلول المقبل.

فرحة كاثوليك اندونيسيا

تمّ تأكيد خبر الدعوة في 29 كانون الثاني صباحًا: “عبّر المؤمنون عن حماسهم بالزيارة عبر وسائل الإعلام الكاثوليكية وتعليقًا على الخبر، يتساءل الكثيرون حول يوم الاحتفال بالإفخارستيا برئاسة الحبر الأعظم مع قادة مجلس أساقفة إندونيسيا وسوف يعلنون عنه بأقرب وقت ممكن.

صحيح أنّ الكاثوليك في إندونيسيا هم أقليّة إنما هم نشيطون ووفقًا للإحصاءات الحكومية، هم يشكّلون حوالى 7.5 مليون نسمة أي نسبة 3 في المئة من السكان.

قد يكون البابا فرنسيس الثالث الذي يزور إندونيسيا بعد بولس السادس الذي زار البلاد في العام 1970، وتبعه القديس يوحنا بولس الثاني في العام 1989. وقد احتفل هذا الأخير بالقداس الإلهي في جاكرتا مع أكثر من 110 آلاف مشارك في الملعب الرياضي.

معمَّدون ومرسَلون

شجّع البابا فرنسيس في آب الفائت كلّ كاثوليك إندونيسيا على عيش عمادهم في حياتهم الخاصة و”كخميرة في المجتمع” لنقل رسالة يسوع، وذلك في رسالة فيديو وجّهها لمناسبة افتتاح المؤتمر التبشيري الدولي في إندونيسيا.

جرى هذا الحدث يومذاك من الأوّل من شهر آب حتى الرابع منه في العام 2019 في جاكرتا تحت عنوان “معمَّدون ومرسَلون”. وفسّر البابا عندما خاطب المشاركين أنّنا نقتبل الروح القدس في المعمودية الذي هو كنز؛ نتلقّى رسالة يسوع، الإنجيل فينا”. ومع ذلك، عندما يملك شخص شيئًا جميلاً ويتحمّس له، فهو سرعان ما يندفع لإعطائه للآخرين”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير