إن عانت غابة الأمازون، فالعالم برمّته يعاني

رسالة أساقفة أميركا اللاتينية وهلعهم حيال الحرائق