Donate now

Bernice Albertine King © Vatican Media

ابنة مارتن لوثر كينغ تزور البابا

التزام بالسلام وعدم العنف

بتاريخ 12 آذار 2018، استقبل البابا فرنسيس برنيس ألبرتين كينغ، ابنة القس الأميركي مارتن لوثر كينغ في الفاتيكان، بحسب ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وخلال اللقاء الخاص، قدّمت كينغ للأب الأقدس الجزء السادس من سلسلة “وثائق مارتن لوثر كينغ الابن: محامي الإنجيل الاجتماعي، أيلول 1948 – 1963”.

من ناحية أخرى، كانت برنيس قد حيّت الحبر الأعظم خلال مقابلة أجريت معها، قائلة عنه إنّه “صوت الضمير للعالم أجمع”، ومشيرة إلى أنّ لقاءها معه تخلّله استذكار عمل مارتن لوثر كينغ لأجل السلام والابتعاد عن العنف، واحترام كرامة كلّ إنسان بشريّ.

من الجدير بالذكر هنا أنّ برنيس كينغ هي الأصغر بين أولاد القس المعمداني الأربعة، القس الذي دافع عن الحقوق المدنية. كانت برنيس في الخامسة من العمر عندما قُتل والدها، وهي بنفسها قسّ، وقد حازت في 10 آذار في إيطاليا على جائزة دوليّة للنساء اللواتي يعملن لأجل مبادرات السلام وعدم العنف.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير