Donate now

Audience Générale Du 16 Mai 2018 © Vatican Media

الأراضي المقدسة: العنف لا يقود أبدًا إلى السلام

البابا فرنسيس أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين

“إنّ العنف لا يقود أبدًا إلى السلام” هذا ما حذّر منه البابا فرنسيس أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين في 16 أيار 2018 داعيًا المجتمع الدولي لحلّ المسألة في الأراضي المقدسة.

بعد مرور يومين على افتتاح السفارة الأمريكية في القدس ما أدّى إلى مقتل حوالى 58 شخصًا وجرح 1350 آخرين في غزّة، عبّر البابا عن قلقه إزاء ذلك: “أنا جدّ قلق… حول تصاعد التوتّر في الأراضي المقدسة والشرق الأوسط وحول دوّامة العنف الذي تجعل من درب السلام والحوار والمفاوضات بعيدًا”.

وأضاف من ساحة القديس بطرس: “أنا أعبّر عن ألمي الكبير للقتلى والجرحى وأنا قريب من كلّ من يعانون من خلال الصلاة والعطف”.

وحذّر البابا قبل أن يُطلق نداءً من جديد: “إنّ استخدام العنف لا يقود أبدًا إلى السلام. إنّ الحرب تقود إلى الحرب والعنف يولّد العنف. أنا أدعو كل الأطراف المعنية والمجتمع الدولي إلى تجديد التزامهم حتى يتحقق الحوار ويسود العدل والسلام”.

ثم دعا الجموع إلى طلب شفاعة “مريم، ملكة السلام” ومصلّيًا “السلام عليك يا مريم” قبل أن يطلق: “يا ربّ ارحمنا واشفق علينا”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير