Donate now

Cardinal Parolin, Capture Vatican News

الاعتداءات الجنسية: فعل ما هو ممكن وحتّى ما هو مستحيل

مقابلة للكاردينال بارولين وتطرّقٌ إلى احتمال زيارة البابا العراق

“علينا أن نفعل كلّ ما هو ممكن وحتّى ما هو غير ممكن للقضاء على هذه الظاهرة”: ضمن مقابلة طويلة مع شبكة التلفزيون الإيطالية TV2000 والتي عُرِضت بتاريخ 2 كانون الثاني 2019، تطرّق الكاردينال بييترو بارولين بهذه الكلمات إلى الاعتداءات الجنسيّة المُرتكبة في الكنيسة، بحسب ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وقال أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان إنّ “الكنيسة قامت بخطوات كبيرة في النضال، بحيث أنّها أدركت المشكلة تدريجياً، وفهمت الأضرار التي طالت الضحايا، وبحثت عن كيفيّة التصرّف. بالتأكيد، نحن بشر، ولا يمكن دائماً الحصول على نتائج كاملة، لكن أعتقد أنّ الالتزام والتصميم موجودان”.

وأضاف بارولين قائلاً: “أرخت تلك الفضائح بظلّها على شهادة الكنيسة في العالم، ممّا ساهم بتقويض مصداقيّتها. يؤسفني هذا، لكن أكثر من المؤسسة بذاتها التي أعتبرها أمّاً لا ننفكّ عن حبّها، يؤسفني أن يحصل هذا كلّه على حساب إعلان الإنجيل. علينا أن نعاود إيجاد مصداقيّـتنا وسلطتنا”.

من ناحية أخرى، ودائماً ضمن المقابلة المذكورة، لمّح أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان إلى احتمال رحلة بابويّة إلى العراق: “يجب أن تتوفّر شروط تسمح بحصول الرحلة بذاتها، لكن هذه الشروط غير متوفّرة حاليّاً… إنّ مشكلة الإرهاب لم تُحلّ، إذ قد أنني شعرت لدى وجودي هناك، عدا عن كون أشخاصاً أصحاب مصداقيّة أكّدوا لي ذلك، أنّ جذور هذا الظاهرة ما زالت موجودة”.

كما وطالب بارولين خلال المقابلة بتحريك الرأي العام والضمائر قائلاً: “إنّ الأصوليّة والتعصّب اللذين يظهران في أشكال الإرهاب المتطرّف، بحاجة إلى ثقافة تُعلّم الاحترام المتبادل والأخوّة… من المهمّ أن تُدين جميع السلطات الدينيّة هذه الظاهرة كلياً. وكما قال البابا ذلك غالباً، لا يمكن التضرّع لله ضدّ البشر، بهدف القضاء عليهم واستخدام العنف ضدّهم”.

أمّا بالنسبة إلى تنبّه البابا للعالم العربي، فقد أشار الكاردينال بارولين إلى أنّ “إرادة تعزيز هذا اللقاء ضدّ أيّ لامبالاة هي ما يطبع هذا التنبّه. وهذا هو معنى الاهتمام الذي سيُعبّر عنه هذه السنة عبر رحلاته إلى العالم العربي. وكما يقول البابا، يجب ألّا تصبح اختلافاتنا مناسبة للتوتّر وللمواجهة، بل يجب أن تصبح مناسبة للتعاون وللإثراء المتبادل”.

وقد ختم بارولين المقابلة بأمنية للعام 2019: “أودّ أن ينعم كلّ إنسان بالقدرة على البحث عن إرادة الله في حياته… فإن توصّلنا إلى فعل ذلك، سنجد طريق الفرح والسعادة لأنّ إرادة الله هي سعادة وفرح أولاده”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير