Donate now

Messe Du 6 Dec 2018 À Sainte Marthe © Vatican Media

البابا: إحذروا “التبرّج” بالمسيحية

في عظته الصباحية من دار القديسة مارتا

“الحياة المسيحية هي أمر ملموس” هذا ما أكّده البابا فرنسيس اليوم أثناء عظته الصباحية من دار القديسة مارتا في 6 كانون الأول 2018 بحسب ما أورد موقع إذاعة الفاتيكان.

تأمّل البابا اليوم حول متعارضات مختلفة ركّزت عليها قراءات اليوم مثل “القول والفعل”: “القول هو أسلوب إيمان إنما بشكل سطحي جدًا، يكون المؤمن في منتصف الطريق؛ أقول بإني مسيحي إنما لا أتصرّف كمسيحي. إنه أشبه “بالتبرّج” بالمسيحية، القول من دون الفعل.

“إنما على العكس، إنّ اقتراح يسوع هو ملموس، ملموس على الدوام. عندما كان يقترب أحدهم ويطلب منه النصح، كان يعطي دائمًا أمورًا ملموسة، أعمال رحمة ملموسة”.

يوجد تعارض آخر: الصخر والرمل. وشدّد البابا على أنّ الرمل هو “نتيجة القول”، إنه يقود إلى حياة “من دون أساس. الربّ هو الصخرة. إنه هو القوّة إنما غالبًا من يضع اتّكاله في الربّ لا يبدو وكأنّه يحرز نجاحًا، إنه متخفٍّ… إنما هو متين. هو لا يضع رجاءه في الكلمات والكبرياء والغرور وقوى الحياة الزائلة بل في الربّ”.

“إنّ الجانب الملموس للحياة المسيحية يدفعنا إلى الأمام والبنيان على الصخرة ألا وهي الله، يسوع؛ على صلب الألوهة وليس على المظاهر أو الغرور والكبرياء بل على الحقيقة”.

أما التعارض الثالث فهو المتكبّرون والمتواضعون. وهنا ذكر البابا نشيد مريم: “رفع الربّ المتواضعين الذين هم في يعيشون الحياة اليومية بشكل ملموس وأطاح بالمتكبّرين الذين بنوا حياتهم على الكبرياء والغرور… تلك لا تدوم أبدًا”.

وفي الختام، دعا البابا إلى القيام بفحص ضمير قائلاً: “هل أنا مسيحي القول أم الفعل؟ هل أبني حياتي على صخرة الله أم رمل الدنيوية والغرور؟ هل أنا متواضع جاهز لخدمة الرب؟”

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير