البابا إلى التشيلي والبيرو في كانون الثاني

برنامج الزيارة الرسولية

Le pape embarque pour la Suède à bord d'un avion Alitalia @ L'Osservatore Romano

نشر الكرسي الرسولي في 13 تشرين الثاني البرنامج الرسمي لرحلة البابا فرنسيس إلى التشيلي والبيرو، والتي سيقوم بها بين 15 و21 كانون الثاني المقبل، بحيث أنّه سيزور العديد من المدن وستكون له محطات مهمّة في سجن للنساء وفي أدغال البيرو حيث سيلتقي شعب الأمازون.

وبحسب ما نقلته لنا آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت، ستكون تلك الرحلة السادسة التي سيعبر خلالها البابا الأطلسي (أي السادسة في أميركا اللاتينية)، وهي تحمل عنوانَي السلام والرجاء: عنوان الرحلة إلى التشيلي هو “سلامي أعطيكم”، وعنوان الرحلة إلى البيرو هو “متّحدون بالرجاء”.

كما وأنّ هذه الرحلة هي الثانية والعشرين خلال حبرية البابا فرنسيس الذي يتبع خطى يوحنا بولس الثاني (الذي زار بدوره البيرو عام 1985 والتشيلي عام 1987). أمّا البرنامج فهو كالتالي:

التشيلي

يوم الاثنين 15 كانون الثاني، سيترك البابا فرنسيس مطار روما في الثامنة صباحاً، ليصل في المساء إلى مطار سانتياغو الدولي، ويُقام له الاستقبال الرسمي، على أن ينتقل بعده إلى السفارة البابوبة.

أمّا يوم الثلاثاء 16 كانون الثاني، فسيمضيه الأب الأقدس في سانتياغو، حيث سيلتقي السلطات والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي في قصر مونيدا، ليزور بعد ذلك رئيسة الجمهورية ميشيل باشليه.

في العاشرة والنصف بتوقيت التشيلي، سيحتفل أسقف روما بذبيحة إلهية في منتزه أوهيغينز. وستشهد فترة بعد الظهر زيارة قصيرة لسجن لنساء سانتياغو، وبعدها لقاء مع الكهنة والرهبان والمكرّسين والإكليريكيين في كاتدرائية سانتياغو، ولقاء آخر مع الأساقفة في السكرستيا. ومساء، سيزور الحبر الأعظم مزار ألبرتو هورتادو الذي أعلن بندكتس السادس عشر قداسته عام 2005، كما وسيلتقي أيضاً الكهنة اليسوعيين.

يوم الأربعاء 17 كانون الثاني، سيتوجّه الأب الأقدس إلى تيموكو على بُعد 700 كيلومتر جنوب سانتياغو، على أن يحتفل بقداس في مطار ماكيهيو ويتناول الغداء مع سكّان المنطقة.

في المساء، سيلتقي الحبر الأعظم الشباب في مزار مايبو، ثمّ سينتقل بالسيارة إلى الجامعة الكاثوليكية الحبرية في التشيلي.

يوم الخميس 18 كانون الثاني، سيغادر البابا سانتياغو عبر المطار، متوجّهاً إلى إكويوكي شمال التشيلي، ليحتفل بقداس هناك ويتناول الغداء في دار للعجزة. بعد ذلك، سيغادر مطار إكويكي متوجّهاً إلى ليما.

البيرو

سيصل الأب الأقدس إلى مطار ليما في البيرو مساء الخميس، حيث سيتمّ الترحيب به رسمياً.

صباح يوم الجمعة 19 كانون الثاني، سيلتقي الأب الأقدس السلطات المحلية والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي، ليزور بعد ذلك الرئيس بيدرو بابلو كوشينسكي في صالون السفراء في القصر الحكومي. وحوالى العاشرة، سيستقلّ البابا الطائرة متوجّهاً إلى الأدغال، حيث سيلتقي شعوب الأمازون ويلتقي السكّان المحليين لتناول الغداء معهم.

وفي فترة بعد الظهر، سيزور الأب الأقدس داراً تستقبل الأولاد ذوي الصعوبات، ليعود إلى ليما بعدها، حيث سيلتقي يسوعيي البيرو في كنيسة سان بيدرو.

صباح يوم السبت 20 كانون الثاني، سيصل البابا إلى مطار تروخيلو ليحتفل بذبيحة إلهية في هوانشاكو، ثمّ سيقوم بجولة في الباباموبيلي في حيّ بوينس أيريس.

في فترة بعد الظهر، سيزور البابا الكاتدرائية حيث سيلتقي الكهنة والرهبان والإكليريكيين من شمال البيرو. ثمّ ستكون هناك محطة مريمية، ليعود بعدها البابا إلى مطار ليما.

يوم الأحد 21 كانون الثاني، سيُقيم البابا صلاة مع راهبات تأمليات في مزار سيّد المعجزات، ثمّ صلاة أخرى أمام ذخائر قدّيسي البيرو في كاتدرائية ليما. بعد ذلك، سيلتقي البابا أساقفة البلاد، على أن يتلو ظهراً صلاة التبشير الملائكي ويتناول الغداء في السفارة البابوية.

بعد الظهر، سيحتفل البابا بالقداس الأخير في البلاد من القاعدة العسكرية “لاس بالماس”، ليتوجّه بعد ذلك إلى المطار عائداً إلى روما (والتي سيصل إليها يوم الاثنين 22 كانون الثاني).

 

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.