تبرّع الآن

البابا: الحروب الكبيرة تبدأ بالأحقاد الصغيرة

أثناء لقائه بالأطفال

“الحروب الكبيرة تبدأ بحقد صغير” هذا ما حذّر منه البابا فرنسيس أمام حوالي 500 ولدًا مشاركًا في السنة السابعة “لقطار الأطفال” في 8 حزيران 2019، في الفاتيكان.

في الواقع، قابل البابا الأطفال وقام معهم بحوار حاثًا إيّاهم على “عدم احتقار أي زميل أو زميلة في المدرسة… وعدم التفوّه بالسوء على أحد”. ثم أعطاهم البابا “وصفته التي لا تخيّب” ألا وهي: “عندما تريد أن تتفوّه بالسوء على الآخرين، عض لسانك. عضّه بقوّة! وهكذا ينتفخ اللسان ولا يسعك بعدئذٍ التكلّم”.

وتابع: “توجد الكثير من الدروب التي تساعد على التقدّم سويًا، فلمَ المشاجرة؟ الحروب الكبيرة هي موجودة اليوم، حيث نتقاتل مع بعضنا البعض… وهي تبدأ بهذا الشكل، بحقد صغير في الأمور الصغيرة”.

دعا البابا الأولاد إلى “تمييز الأصوات: صوت الله وصوت يسوع وصوت الملاك الحارس… وصوت الشيطان… يجب أن نتعلّم التمييز، حتى لا نعثر”. عندما نشعر بالرغبة بالقيام بأمر جيد، فالله هو من يلهمنا بذلك، وعلى العكس، الشيطان هو من يُلهم “بالقيام بأمور سيئة”.

ثم ذكر البابا زياراته الرسولية، ممازحًا: “صحيح! أنا لا أحبّ السفر… لقد حصل معي تمامًا مثلما يحصل مع الأولاد …: لا تحبّ الحساء؟ ستأكل طبقين! لا تحبّ السفر؟ ستقوم بجولات!”

وأسف البابا إلى أنّ الناس لا تحبّ الطبيعة ناصحًا الأولاد بعدم رمي الزجاجات في البحر بل في القمامة: البلاستيك “يلوّث”، “السمك يأكل منه ويموت”. وتحدّث أيضًا عن الدفاع عن الغابات، “ريّة العالم”: “التصحّر هو أمر سيء لأننا نقضي على قدرة عيش العالم من جديد وتساءل: “لِمَ التلوّث؟ لمَ التصحّر؟ لمَ استخدام المبيدات الحشرية التي تقتل؟” وأجابوه: “من أجل المال! وحذّر: “يجب أن نحصل على المال لنعيش، المال يفيدنا في العيش إنما يجب ألا نعيش من أجل المال. لا! لأنّ المال يدمّر قلبك ويفسدك! ذات مرة، سمعت شخصًا مسنًا علّمني أنّ الشيطان يدخل من الجيوب. الطمع يدمّر كلّ شيء”

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير