تبرّع الآن

Présentation 2019 @ Vatican Media

البابا: الحياة المكرّسة انفتاح على الروح

في عظته يوم تقدمة يسوع إلى الهيكل

“إنّ الحياة المكرّسة ليست بقاءً، بل هي حياة جديدة وهي لقاء حيّ مع الرب في شعبه. إنّها نداء للطاعة اليوميّة المُخلِصة، ولمفاجآت الروح. إنّها رؤية ما يهمّ، أي معانقة يسوع للشعور بالفرح”: بهذه الكلمات ختم البابا فرنسيس عظته الخاصّة بيوم تقدمة يسوع إلى الهيكل، والذي يصادف منذ حبريّة البابا يوحنا بولس الثاني، اليوم العالميّ للحياة المكرّسة، في الثاني من شهر شباط.

في التفاصيل بحسب ما كتبته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت، ترأس الأب الأقدس عند الخامسة والنصف من بعد ظهر السبت القدّاس، بحضور كهنة ومكرّسين كانوا موجودين في روما.

ودعا الحبر الأعظم في عظته المكرّسين إلى حياة الطاعة للشريعة في الأمور الحسية، وإلى الإخلاص اليوميّ مثل مريم ويوسف. ودعاهم في الوقت عينه إلى الانفتاح على مفاجآت الروح مثل سمعان الشيخ وحنة قائلاً: “عندما يحصل هذا، تزهر الحياة المكرّسة وتصبح تذكيراً للجميع ضدّ السوء والهبوط في الحياة الروحيّة، وضدّ تجربة المقايضة مع الله، وضدّ الاعتياد على الحياة الدنيويّة السهلة والرثاء وعدم الرضا والبكاء على مصيرنا، وضدّ عادة “فعل ما يمكننا” وعادة “لطالما كانت الأمور هكذا”.”

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير