تبرّع الآن

Messe pour les sts Pierre et Paul, 29 juin 2019 © Vatican Media

البابا: الله يجترح المعجزات مع المتواضعين

عظة عيد القدّيسَين بطرس وبولس وتبريك دروع تثبيت 31 رئيس أساقفة

“الرب لا يجترح المعجزات مع مَن يعتقد نفسه صالحاً، بل مع مَن يعرف أنّه بحاجة إلى الله”: هذا ما أكّده البابا فرنسيس لدى احتفاله بقدّاس عيد القدّيسَين بطرس وبولس يوم السبت 29 حزيران 2019، بناء على ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

في التفاصيل، تساءل الأب الأقدس في عظته التي تلاها من بازيليك القدّيس بطرس: “ما كان السرّ الذي جعل القدّيسَين بطرس وبولس يتقدّمان إلى الأمام في ضعفهما؟” ليُجيب: “إنّه غفران الرب”.

ثمّ أكّد الحبر الأعظم أنّ “الله لا تجذبه موهبتنا، ولا يحبّنا لأجلها. إنّه يحبّنا كما نحن، وهو يبحث عن أشخاص لا تكتفي بذاتها، بل تكون مستعدّة لفتح قلبها له. وفي الواقع، إنّ نقطة الانطلاق في الحياة المسيحيّة ليست أن نكون مؤهّلين… عندما نعتبر أنفسنا أفضل من الآخرين، تكون هذه بداية النهاية”.

كما وأشار البابا إلى أنّ يسوع يبحث عن شهود يقولون كلّ يوم “أيّها الرب، أنت حياتي”، داعياً المؤمنين إلى “طلب نعمة ألّا يكونوا مسيحيّين فاترين يجعلون الحبّ يبرد”. وأضاف: “إنّ يسوع، كما فعل مع بطرس، يسألك أنت أيضاً: مَن أكون أنا؟ أتحبّني؟”

وختم البابا عظته قائلاً: “فلندع هذه الكلمات تدخل فينا وتُشعل رغبتنا بعدم الاكتفاء بالحدّ الأدنى، بل بالتصويب إلى الأعلى، كي نكون أيضاً شهوداً أحياء ليسوع”.

من ناحية أخرى، ومع بداية الاحتفال، بارك الأب الأقدس دروع تثبيت 31 رئيس أساقفة جدداً تمّت تسميتهم في بلدان مختلفة خلال السنة المنصرمة: حمل 4 شمامسة الدروع، ثمّ مشوا بها نحو المذبح حيث باركها البابا ووضعوها أمام قبر الرسول بطرس؛ مع الإشارة إلى أنّ درع التثبيت مكوّن من الصوف الأبيض وعليه صليب من الحرير الأسود. ويُشير الدرع إلى شراكة رئيس الأساقفة مع خليفة بطرس ومع الأساقفة الآخرين، بحيث يوضع على الكتفَين (كما يحمل الراعي الصالح الخروف على كتفَيه): وهو إشارة على أنّ الرعاة لا يعيشون لأنفسهم، بل لأجل الحِملان. إنّه رمز يشير إلى أنّه “بهدف امتلاك الحياة، يجب بذلها”. والسفير البابويّ في كلّ بلد معنيّ هو مَن يضع درع التثبيت على كتفَي رئيس الأساقفة في أبرشيّته.

Messe pour les sts Pierre et Paul, 29 juin 2019 © Vatican Media

Messe pour les sts Pierre et Paul, 29 juin 2019 © Vatican Media

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير