تبرّع الآن

Audience générale du 13 novembre 2019 © Vatican Media

البابا: بريسكلا وأكيلا نموذجان للثنائيّين

ضمن المقابلة العامّة مع المؤمنين اليوم

“يبدو بريسكلا وأكيلا كنموذج للحياة الزوجيّة”: هذا ما أشار إليه البابا فرنسيس اليوم خلال المقابلة العامّة مع المؤمنين، لدى تأمّله في حياة هذا الثنائيّ الوارد ذكره في سفر أعمال الرسل، بحسب ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

في التفاصيل، وطوال تعليمه، أصرّ الأب الأقدس اليوم على “مسؤوليّة العلمانيّين في نقل الإنجيل”، وذلك ضمن شرحه لرحلة القدّيس بولس إلى كورنثوس التي هي مدينة تجاريّة ومتحرّرة، حيث التقى الرسول بثنائيّ يهوديّ أتى من روما.

“ومع ترحيب الثنائي بريسكلا وأكيلا ببولس وفتحهما الباب لاستقبال إنجيل المسيح الذي كان الأخير يُبشّر به، أصبح منزلهما مقرّ لقاء الجماعة، ومقرّ الإصغاء إلى كلمة الله والاحتفال بالإفخارستيا”.

وأضاف الأب الأقدس: “مِن بين المعاونين العديدين الذين حظي بهم القدّيس بولس، بدا أكيلا وبريسكلا نموذجاً عن الحياة الزوجيّة، خاصّة وأنّهما التزما في خدمة الجماعة المسيحيّة كلّها. وهما يذكّراننا بأنّ المسيحيّة، وبفضل الإيمان والتزام العلمانيّين في الأنجلة، وصلت إلينا. وكي يتجذّر الإيمان في شعب ما، إنّ الأرضيّة التي يُقدّمها التزام الأزواج والعائلات المسيحيّة ضروريّ”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير