البابا: فلنتعلّم كيف نخاطب الله

ضمن المقابلة العامة مع المؤمنين اليوم

Crèche 2017, capture Vatican Media

خلال المقابلة العامة التي أجراها اليوم مع المؤمنين في قاعة بولس السادس في الفاتيكان، تمنّى البابا فرنسيس أن تصبح الليتورجيا بالنسبة إلى المعمّدين “مدرسة صلاة حقيقية”، مشيراً أمام الحجّاج الناطقين بالفرنسية أنّ هذا الأمر يندرج تحت إطار دور الروح القدس ومساعدته.

أمّا بالنسبة إلى الحجّاج الناطقين بالعربية، خاصّة من أتوا من الشرق الأوسط، بحسب ما نقلته لنا أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت، فقد عبّر الأب الأقدس أمامهم عن أمنيته بأن يتأمّل المعمّدون بكلمات القدّاس (حتّى خارج الذبيحة الإلهية)، وأن تكون الليتورجيا المكان الذي يتعلّمون فيه “ماذا يطلبون من الله، وأيّ كلمات يستخدمون”.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

ساعد بدعم زينيت

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير

اشترك في نشرة زينيت اليومية

ستتلقى يوميًا آخر أخبار البابا والكنيسة في بريدك الالكتروني 

نشكرك على اشتراكك! سنؤكد لك الاشتراك من خلال بريد إلكتروني. إذا لم يصل البريد في وقت قريب، راجع البريد غير المرغوب به.