تبرّع الآن

Audience générale du 28 novembre 2018 © Vatican Media

البابا: في الميلاد، يسوع يلتقي البشرية المهمّشة

التحيّات ضمن المقابلة العامة مع المؤمنين اليوم

“فلندع الروح القدس يُنبت فينا الرغبة المقدّسة بحياة جديدة، وهي رغبة الله نفسها بأن يحبّنا وأن نكون محبوبين”: هذا ما تمنّاه البابا فرنسيس اليوم للحجّاج الناطقين بالفرنسية، والذين كانوا موجودين في المقابلة العامة، بحسب ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

أمّا بالنسبة إلى الحجّاج الناطقين بالعربيّة، خاصّة مسيحيّي الشرق الأوسط، فقد دعاهم الحبر الأعظم إلى أن يستلهموا الروح القدس غالباً، وأكثر ممّا يفعلونه عادة قائلاً: “فليجعل الروح القدس قلبنا خصباً عبر وضع الرغبات التي هي هباته فيه، وليولّد فينا حياة تستجيب لرغباته وتحرّك فينا الرجاء والإيمان والحب. فلنستدعِ الروح القدس أكثر، لكي يرشدنا على طريق تلاميذ يسوع”.

من ناحية أخرى، لكن دائماً ضمن إطار المقابلة العامّة، أشار البابا خلال تحيّته ككلّ أربعاء للشباب والكبار في السنّ والمرضى والمتزوّجين الجدد، إلى أنّ “عيد الميلاد هو لقاء يسوع مع البشريّة المهمّشة”.

ومع الدخول في زمن الميلاد الليتورجي، قال: “فلنحضّر قلوبنا لتستقبل يسوع المخلّص. ولنرَ في الميلاد لقاء المسيح مع البشرية، خاصّة تلك التي ما زالت تعيش اليوم على هامش المجتمع، وفي العوز وفي المعاناة، وفي الحروب المتعدّدة”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير