تبرّع الآن

Logos du voyage en Macédoine et Bulgarie

البابا في بلغاريا ومقدونيا بين 5 و7 أيار 2019

على خطى القديس يوحنا الثالث والعشرين والقديسة الأم تريزا

قريباً، سيزور البابا فرنسيس البلقان، إذ أنّه سيقوم برحلة رسوليّة إلى بلغاريا بين 5 و7 أيار المقبل، ليختتمها في مقدونيا يوم 7 أيار 2019، كما أعلنه مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي يوم 13 كانون الأول الحالي، وبناء على ما ورد في مقال أعدّته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وخلال هذا التنقّل الذي سيدوم ثلاثة أيّام، سيزور الأب الأقدس مدن صوفيا وراكوفسكي، وسكوبي عاصمة جمهورية مقدونيا. نشير هنا إلى أنّ سلفه البابا يوحنا بولس الثاني كان قد زار بلغاريا عام 2002.

أمّا بالنسبة إلى شعارَي الرحلتين، فقد نشرهما الكرسي الرسولي مع شرحهما على الشكل التالي: تحمل الرحلة إلى بلغاريا عنوان “سلاماً على الأرض”، مكتوباً باللاتينية وبالبلغارية، وهو عنوان لمنشور رسولي للبابا يوحنا الثالث والعشرين، أوّل زائر رسولي في بلغاريا. وهذا التعبير يشير إلى الصلاة لأجل السلام التي سيتلوها البابا في البلاد.

كما ويمثّل الشعار الذي يحمل ألوان الكرسي الرسولي كرة أرضيّة (يحيط بها العلم البلغاري، حيث سُلّط الضوء على منطقة البلقان)، والكرة تحملها يدا فعلة سلام.

بالنسبة إلى عنوان الرحلة إلى مقدونيا، فهو “لا تخف أيها القطيع الصغير”، فيما الشعار الذي يحمل ألوان علم مقدونيا يُظهر البابا الذي يبارك البلاد. وفي الأسفل، نجد موجات زرقاء تشير إلى وشاح الأمّ تريزا التي وُلدت في سكوبي.

من الجدير بالذكر هنا أنّ منطقة البلقان تشهد أزمة هجرة تمّ التطرّق إليها خلال زيارة الرئيس المقدوني خورخي إيفانوف إلى الفاتيكان عام 2015.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير