Donate now

Audience générale du 22 janvier 2020 © Vatican Media

البابا: لا يمكننا البقاء غير مبالين أمام بؤس العديد من الأبرياء

التحيّات: ضمن المقابلة العامة مع المؤمنين

لمناسبة أسبوع الصلاة لأجل وحدة المسيحيّين، كانت للبابا فرنسيس توصيات للحجّاج الناطقين بالفرنسيّة، والذين كانوا موجودين في قاعة بولس السادس لأجل المقابلة العامّة اليوم في 22 كانون الثاني 2020، بناء على ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وقد شجّعهم البابا قائلاً: “أيّها الإخوة والأخوات، فلنبذل جهداً للعمل معاً لعيش الضيافة، خاصّة حيال الأشخاص الأكثر ضعفاً. فهذا سيجعلنا أفضل بصفتنا تلاميذ يسوع المسيح، وسيجعلنا شعباً مسيحيّاً متّحداً أكثر، وهذه هي إرادة الله لنا. فليُبارككم الرب”.

أمّا فيما يختصّ بالتحيّة التي وجّهها الأب الأقدس للحجّاج الناطقين بالعربيّة، خاصّة مَن أتوا مِن الشرق الأوسط، فقد أوصى البابا المؤمنين بمهمّة تقضي بإظهار حبّ الله للجميع وقال: “أيّها الإخوة والأخوات، كمسيحيّين، لا يمكننا أن نكون غير مُبالين حيال الفقر القديم والجديد، وحيال الوحدة المُظلمة والازدراء والتمييز… لا يمكننا أن نبقى غير حسّاسين ومُبنَّجي القلب أمام بؤس العديد من الأبرياء. فلنعمل معاً لنُظهر للجميع حبّ الله الذي أظهره بدوره لنا عبر يسوع المسيح. فليُبارككم الرب”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير