Donate now

Migrants, réfugiés © un.org

البابا: لا يمكننا صمّ آذاننا

رسالة بشأن المهاجرين لرئيسة برلمان أميركا اللاتينية وجزر الكاراييب

في رسالة وجّهها إلى السيّدة بلانكا ألكالا رئيسة برلمان أميركا اللاتينية وجزر الكاراييب، أعاد البابا فرنسيس التأكيد على “التزام الكنيسة الكاثوليكية، عبر وجود كنائس محلية وإقليمية قرب المهاجرين”.

وأضاف الحبر الأعظم في رسالته التي بعثها بتاريخ 7 حزيران لمناسبة الجمعية العمومية الثالثة والثلاثين لبرلمان أميركا اللاتينية وجزر الكاراييب، بناء على ما ورد في مقال أعدّته كونستانس روك من القسم الفرنسي في زينيت: “لا يمكننا أن نصمّ آذاننا عن ندائهم”.

أمّا الجمعية فقد التأمت حول عنوان “حوار برلماني عالي المستوى حول الهجرة في أميركا اللاتينية وجزر الكاراييب”.

ومتأمّلاً في مواضيع “الحقيقة والحوار والالتزام”، أشار البابا في رسالته إلى أنّ “التحليل المعقّم يُنتج تدابير عقيمة”. كما وقال إنّ الحوار أساسي، وإنّ التوصّل إلى التوافق بين الأطراف هو مهنة. وحثّ الأب الأقدس على تصرّفات متوسّطة وبعيدة المدى، مؤكّداً أنّ الجميع مجبرين على حلّ هذه المشكلة.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير