تبرّع الآن

Audience 28.08.2019, © Salle De Presse Saint-Siège

البابا: لنطلب من الروح القدس أن يقوينا داخليًا

أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين

ذكر البابا فرنسيس يوم أمس أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين الذكرى الثمانين على الحرب العالمية الثانية، والتي بدأت مع “العدوان النازي الألماني على بولندا”، في الأوّل من شهر أيلول 1939 ودعا إلى الصلاة من أجل السلام.

وقال محيّيًا بشكل خاص الحجاج الناطقين باللغة البولندية: “لنصلِّ لله حتى يعمّ السلام في قلب الناس والعائلات والمجتمعات والشعوب”. وبينما تقام الاحتفالات التذكارية في وارسو وويلون ومدن أخرى غيرهما، مع مشاركة العديد من قادة الدول الذين أتوا من العالم أجمع، نصلّي كلنا من أجل السلام حتى لا تتكرّر هذه الأحداث المأساوية التي سبّبها الحقد وأدّت إلى الدمار والآلام والموت”.

ثم قال لهم: “أنا أوكلكم إلى الحماية الوالدية لمريم ملكة السلام وأبارككم من كلّ قلبي”.

وأما للحجاج الناطقين باللغة الفرنسية، فطلب البابا فرنسيس بشفاعة القديس بطرس من الروح القدس أن يقوينا داخليًا لنكون متيقنين من حضور الرب المحب والمعزي بجانبنا. وليساعدنا الروح القدس على إظهار ذلك للجميع وبشكل خاص أمام المرضى”.

وبعد إلقاء تعليمه يوم أمس حول سفر أعمال الرسل ودور القديس بطرس “الشاهد الأساسي للقائم من بين الأموات، ذكّر “بالانتباه الخاص” الذي كان يوليه الرسل للمرضى. “في أعينهم، كما في أعين كلّ المسيحيين في جميع الأوقات، هم المستقبلين المتميزين لبشارة خبر الملكوت السارة، إنهم إخوة، يتجلى فيهم المسيح بطريقة خاصة، وينتظر منا جميعًا أن نبحث فيهم عنه وأن نجده”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير