Donate now

Prêtres du diocèse de Créteil, France © Vatican Media

البابا: ليس أبطالاً خارقين بل رعاة على طريقة يسوع

“لا تخشوا النظر إلى جراح كنيستنا”

“لم يتمّ تكريسنا عبر هبة الروح القدس لنكون أبطالاً خارقين. بل أُرسِلنا لنصبح رعاة على طريقة يسوع المجروح والميت والقائم من الأموات”. هذا ما أكّده البابا فرنسيس أمام حوالى مئة كاهن أتوا من أبرشيّة كريتاي الفرنسيّة، والذين استقبلهم في الفاتيكان البارحة في الأوّل من تشرين الأول 2018، بحسب ما أورده القسم الفرنسي من وكالة زينيت.

وقد قال الأب الأقدس على مسامع الكهنة الذين أتوا إلى روما في حجّ إنّ “الأمر يتعلّق بالشهادة لقوّة القيامة في جراح هذا العالم”.

كما وتطرّق الحبر الأعظم إلى الإطار الحاليّ “الذي تجد فيه الكنيسة نفسها تواجه عواصف قويّة ومعاكسة، لا سيّما بسبب أخطاء خطيرة اقترفها البعض من أعضائها”. إلّا أنّه دعا “إلى عدم نسيان الإخلاص اليومي للخدمة والذي يسمح الرب لأكثرية الكهنة أن يعيشوه”.

ثمّ شجّع سامعيه قائلاً: “لا تخشوا النظر إلى جراح كنيستنا، ليس للنواح والندب، بل للذهاب نحو يسوع المسيح”.

من الجدير بالذكر هنا أنّ الكهنة المشاركين في هذا الحجّ سيتأمّلون في “إعادة إطلاق راعويّة دعوات الحياة الكهنوتية والمكرّسة”، وقد ذكّرهم البابا بأنّه “حيث توجد الحياة والحرارة والرغبة في حمل المسيح للآخرين، تظهر الدعوات الأصيلة… لكنّ طريقتكم في عيش كهنوتكم هي التي تسمح للشباب بتمييز نداء الرب والاستجابة له”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير