تبرّع الآن

Audience générale du 26 juin 2019 © Vatican Media

البابا: ما هي طريقة عيش الجماعة المسيحيّة؟

التحيّات ضمن المقابلة العامة مع المؤمنين

“عيش ليتورجيا تكون لقاء حقيقيّاً مع الله ومصدراً للشراكة بين الإخوة والأخوات” هي دعوة البابا فرنسيس التي وجّهها للحجّاج الناطقين بالفرنسيّة، خلال المقابلة العامّة التي ترأسها اليوم في ساحة القدّيس بطرس، بناء على ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

ثمّ شجّع الحبر الأعظم سامعيه قائلاً: “فلنطلب من الروح القدس أن يساعدنا على أن نجعل من جماعاتنا أمكنة يُرَحَّب فيها بالروح القدس وتتمّ فيها ممارسة الشراكة والتضامن. وليُساعدنا أيضاً الروح على أن نعيش في جماعاتنا ليتورجيا تكون لقاء حقيقيّاً مع الله”.

أمّا فيما يختصّ بالحجّاج الناطقين بالعربيّة، “خاصّة مَن أتوا من الشرق الأوسط”، فقد شرح لهم الأب الأقدس أنّ “الجماعة المسيحيّة تعيش بتناغم وشهادة وفقر وعناية بالفقراء”.

وأضاف مُقتبساً مقطعاً من أعمال الرسل، بعد أن كان قد تطرّق إلى ركائز المسيحيّين الأوّلين (أي الإصغاء إلى الرسل ونوعيّة العلاقات بين الأشخاص والمشاركة بالإفخارستيا والحوار مع الله في الصلاة): “أيّها الإخوة والأخوات، كان جميع المؤمنين يعيشون معاً وكان كلّ شيء لديهم مشتركاً. كانوا يبيعون أملاكهم ومقتنياتهم، ويتشاطرون ثمنها جميعاً، بناء على حاجات كلّ واحد”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير