تبرّع الآن

Audience générale du 18 septembre 2019 © Vatican Media

البابا: مثل القدّيس متى، اتّباع يسوع فوراً

دعوة البابا خلال المقابلة العامة يوم الأربعاء

“فلنقلّد استعداده لاتّباع يسوع فوراً”: هذا ما حثّ عليه البابا فرنسيس المؤمنين يوم الأربعاء الماضي ضمن المقابلة العامّة، لمناسبة عيد القدّيس متى الإنجيلي والذي يصادف تاريخه غداً في 21 أيلول.

في التفاصيل بناء على ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت، ولدى ترؤسه المقابلة العامّة قبل يومين، تكلّم الأب الأقدس عن الرسول قائلاً: “كان متعلّقاً بالمال، كان يبيع وطنه لأجل المال، لكنّ الرب ناداه فترك كلّ مال الدنيا ليتبع يسوع”.

وأضاف البابا متمنّياً: “فليكن ارتداده مِثالاً لنا جميعاً، كي نتمكّن مثله من العيش كتلاميذ حقيقيّين للرب، وقادرين على التخلّي عن حسابات العالم”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ للبابا صلة مميّزة مع القدّيس متى: يوم عيد الرسول في 21 أيلول 1953، غيّر اعتراف حياة برغوليو في سنّ السادسة عشرة في بوينس أيريس، وقد تكلّم البابا مراراً عن “اختبار الرحمة الإلهيّة” الذي صادفه وعن النداء الذي شعر به.

كما وأنّ البابا الأرجنتينيّ كان قد تأمّل خلال قدّاس يوم 5 تموز 2013 بصورة القدّيس متى “الرجل الجالس في مصرف الضرائب”: “نظر إليه يسوع فشعر الرجل بشيء جديد، شيء لم يكن يعرفه – نظرة يسوع إليه – وشعر بدهشة داخليّة فسمع دعوة يسوع: اتبعني!”

وأضاف الأب الأقدس: “في تلك اللحظة، أصبح رجلاً سعيداً، مع أنّ الارتياب كان يُراوده لأنّه متعلّق بالمال. لكنّ قول نعم وترك كلّ شيء واتّباع الرب لزمه لحظة”.

وبالنسبة إلى الحبر الأعظم، “إنّ لحظة الرحمة التي تلقّاها وقَبِلها كانت لحظة اللقاء، وكانت اختباراً روحيّاً عميقاً”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير