تبرّع الآن

Messe chrismale à St Pierre, 18 avril 2019 © Vatican Media

البابا: نحن الكهنة، نُجسّد الفقير

قدّاس تبريك الزيوت في بازيليك القدّيس بطرس

“نحن الكهنة نُجسّد الفقير. نحن الفقير”: هذا ما أكّده البابا فرنسيس اليوم الخميس 18 نيسان 2019 خلال احتفاله بالذبيحة الإلهيّة الخاصّة بتبريك الزيوت في بازيليك القدّيس بطرس.

وبناء على ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت، قال البابا في عظته، التي سبقت تجديد الوعود الكهنوتيّة للكرادلة والأساقفة والكهنة الموجودين في روما، إنّ “مَن يتعلّم مسح الزيت ومباركة الآخرين يُشفى من الدناءة ومن الإساءة والظُلم”، داعياً المكرَّسين المذكورين إلى التشبّه بالناس الاعتياديّين، “لأنّهم صورة روحِنا وصورة الكنيسة”.

وأضاف الحبر الأعظم: “نرغب في أن ننعم بقلب الأرملة الفقيرة عندما نساعد أحدهم، وعندما نلمس يد المُستعطي وننظر في عَينيه… نحن الكهنة، في مكان ما ضمن خطيئتنا، نحن المجروح الذي ضربه اللصوص وتركوه ليموت. ونودّ بداية أن نكون بين يدَي السامريّ الصالح الرحيمتَين، لنتمكّن من أن نرحم الآخرين بيدَينا لاحقاً”.

كما وحذّر الأب الأقدس سامعيه قائلاً: “لسنا موزّعي زيت في القنّينة. نحن نمنح سرّ المسحة عبر بذل ذواتنا وعطاء رسالتنا وقلوبنا… نمسح الآخرين فيما تتّسخ أيدينا عبر لمس الجروح والخطايا وقلق الناس. ونمسح الآخرين فيما نُعطّر أيدينا عبر لمس إيمانهم ورجائهم وإخلاصهم، بكرم تامّ وبدون تحفّظ”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الأب الأقدس كرّس خلال هذا الاحتفال “زيت المَيرون” الذي يُستعمَل في أسرار العماد والتثبيت والسيامة. كما وبارك زيت مَن يستعدّون لمعموديّتهم ويُتابعون دروس التعليم المسيحي، كما زيت المرضى.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير