تبرّع الآن

Le Pape François Au Cours D'une Audience Générale, L'OSSERVATORE ROMANO

البابا: نعم لبنيان جسور أخوّة أينما كان في العالم

وإزالة جدران الانقسامات

آن الآوان للتزوّد بكل طاقتنا من أجل إزالة جدران الانقسام وبنيان جسور الأخوّة في العالم” هذا ما صرّح به البابا فرنسيس عندما أودى برسالة بمناسبة افتتاح أعمال المؤتمر الدولي الثالث “للأخلاقيات اللاهوتية الكاثوليكية في الكنيسة جمعاء” الذي ينعقد في ساراييفو من 26 تموز حتى 29 منه حول “فترة حاسمة لبنيان الجسور: الأخلاقيات اللاهوتية الكاثوليكية اليوم”.

ذكّر البابا بتوصياته التي عرضها في الدستور الرسولي الأخير “فرح الحقيقة”: ضرورة القيام بحوار طويل من جهة والحاجة الماسة للتواصل بين المؤسسات في العالم أجمع التي تزرع الدراسات الكنسية وتشجّع على القيام بها”.

وأكّد البابا أيضًا: “نحن بحاجة إلى قيادة تساعد على إيجاد طريقة أكثر إنصافًا لنا حتى نعيش في هذا العالم متشاركين المصير الواحد. وفي السيناريو الطويل والمعقّد الذي يفرضه علينا عصرنا، يجب أن نعزّز أولاً التفكير الأخلاقي واللاهوتي حتى قبل إلهام مواقف راعوية ملائمة وممارسات سياسية مسؤولة ومُعدّة بعناية”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير