تبرّع الآن

Audience générale du 5 février 2020, capture Vatican Media

البابا: هذا يكفيهم

التحيّات ضمن المقابلة العامّة مع المؤمنين

“معرفة الإنسان فقره هو مصدر الفرح الحقيقيّ”: هذا ما أكّده البابا فرنسيس للمؤمنين الذين شاركوا في المقابلة العامّة صباح اليوم 5 شباط 2020، بناء على ما نقلته لنا الزميلة آن كورين من القسم الفرنسيّ.

في الواقع، وبعد تعليمه حول أولى التطويبات “طوبى لفقراء الروح”، توجّه الأب الأقدس بتحيّة للحجّاج الناطقين بالفرنسيّة قائلاً لهم: “أيّها الإخوة والأخوات، إنّ الاعتراف أمام الله بالفقر والضعف هو مصدر الفرح الحقيقيّ، إذ إنّ قلبنا يُصبح متوفّراً كي لا نعود نبحث عن ذواتنا، بل كي نحبّ الآخرين بحرية ونبذل حياتنا. فليُبارككم الرب”.

أمّا فيما يختصّ بالحجّاج الناطقين بالعربيّة، “خاصّة مَن أتوا من الشرق الأوسط”، فقد قال لهم البابا “إنّ حبّ الله فوق كلّ شيء يكفي”.

وأضاف: “أيّها الإخوة والأخوات، طوبى للفقراء بالروح والمتواضعين غير المتعلّقين بأشياء العالم، ومَن يعهدون بأنفسهم كلياً للرب، لأنّ لهم ملكوت السموات. إنّهم يعرفون أنّ كلّ ما للآب هو لهم أيضاً، إذاً هم يُحبّونه في كلّ شيء وفوق كلّ شيء، وهذا يكفيهم! فليُبارككم الرب”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير