تبرّع الآن

Baptêmes, Chapelle Sixtine © Vatican Media

البابا يدعو كلّ واحد منا إلى تذكّر تاريخ عماده والاحتفال به

اليوم في ختام المقابلة العامة مع المؤمنين

في ختام المقابلة العامة مع المؤمنين، ذكر البابا عيد عماد الرب الذي سنحتفل فيه الأحد المقبل في 13 كانون الثاني. وقال: “في هذا الاحتفال الذي يختم الزمن الليتورجي للميلاد، نحن مدعوون إلى إعادة اكتشاف نعمة سرّ عمادنا” مشددًا على أنّ “عمادنا جعل منا مسيحيين، من خلال انتمائنا للمسيح والكنيسة”.

وقال البابا عفويًا: “كلنا يعرف تاريخ ميلاده إنما نجهل تاريخ معموديتنا التي هي ولادة حياتنا في الكنيسة، وحضور الروح القدس في قلوبنا”.

وحثّ قائلاً: “لهذا أنا أسألكم اليوم مثلاً أن تستعدّوا لاحتفال الأحد المقبل وأن يتذّكر من يعرف تاريخ معموديته ومن يجهله فليسأل أقرباءه، عرّابيه، أهله، أجداده: “متى ولدتُ في حياة الإيمان… متى تلقّيت العماد؟”

ثم دعا البابا إلى حفظ تاريخ معموديتنا في قلبنا سائلاً: “هل ستقومون بذلك؟ إنه من المهمّ جدًا أن نحتفل بعيد معموديتنا. لنشكر الرب على نعمة الإيمان هذه ولنسأل الروح القدس أن يمدّنا بالقوّة حتى نكون شهودًا شجعانًا ليسوع”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير