تبرّع الآن

Pape François, capture CTV

البابا يدين اعتداء الجيزة ويدعم شعب إندونيسيا

برقيّة تعزية للرئيس سيسي ومساعدة مادية للإنقاذ

عبّر البابا فرنسيس عن تعازيه للرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت 29 كانون الأول ضمن برقيّة بعثها باللغة الإنكليزية ووقّعها الكاردينال بييترو بارولين، وذلك بعد الاعتداء الذي طال حافلة سيّاح من الفييتنام قرب هرم الجيزة، بحسب ما كتبته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

في التفاصيل، وبعد أن أودى انفجار بحياة ثلاثة سيّاح فييتناميّين وبحياة دليلهم المصريّ لدى مرور حافلتهم قرب موقع أهرام الجيزة، فيما جُرِح 10 أشخاص آخرين وسائق الحافلة المصريّ، أبرق البابا معبّراً عن “حزنه الشديد” حيال الاعتداء الذي شجبه واعتبره “بدون معنى وعنيفاً”، مؤكِّداً على صلاته على نيّة الضحايا وعائلاتهم، وعلى نيّة الجرحى وطاقم الطوارىء الذي أسعفهم.

كما وعبّر الأب الأقدس أيضاً عن “ثقته بالتوصّل إلى تخطّي العنف عبر التضامن والسلام”، طالِباً من الله “إحلال البركات على مصر وشعبها”.

من ناحية أخرى، “وبعد التسونامي الذي ضرب إندونيسيا، خاصّة بعض مقاطعات جزر جافا وسوماترا، قدّم البابا فرنسيس مساهمة مادية أوّليّة لأجل إنقاذ الناس في مرحلة الطوارىء هذه”، كما أعلنته دائرة خدمة التطوّر البشريّ المستدام.

وأضاف البيان: “إنّ هذه المساهمة ترافق صلاة الأب الأقدس على نيّة الشعب الإندونيسي المحبوب، وتشكّل جزءاً من المساعدة التي تمّ تفعيلها في مجمل الشبكة الخيريّة للكنيسة الكاثوليكيّة… على أن يُعتبَر المبلغ تعبيراً عن شعور البابا بالقُرب من الجميع وعن تشجيعه الأبويّ لهم”.

وقد أعلن البيان الصادر أنّ الكارثة أجبرت أكثر من 16000 شخص على ترك منازلهم، عدا عن كونها خلّفت 430 ضحيّة وحوالى 1500 مصاب، بالإضافة إلى الكثير من الخسارات المادية.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير