تبرّع الآن

Messe pour les cardinaux et évêques défunts - capture @Vatican Media

البابا يذكر البطريرك صفير والمونسنيور أبو جوده والمونسنيور زيدان

في قدّاس على نيّة الكرادلة والأساقفة الذين توفّوا خلال هذه السنة

لأجل حياة ناجحة، نصح البابا فرنسيس بالعيش “عبر الخروج من الذات، وانطلاقاً من القيامة”، وذلك خلال عظة ألقاها ضمن قدّاس احتفل به على نيّة راحة أنفس 160 كاردينالاً وأسقفاً توفّوا خلال السنة المنصرمة.

وبحسب ما نقلته لنا الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت، كان الكاردينالان جيوفاني باتيستا ري وفرانسيس أرينزيه يُحيطان بالأب الأقدس ظهر الاثنين 4 تشرين الثاني، خلال احتفاله بالذبيحة الإلهية على مذبح كرسي بطرس في البازيليك الفاتيكانية.

وأوصى البابا “برؤية الحقيقة بعينَي الرب، وليس فقط بعينَينا”، كما وأوصى أيضاً “بالتنعّم بنظرة موجّهة نحو المستقبل ونحو القيامة، وليس فقط على الحاضر الذي يمرّ، بالإضافة إلى اتّخاذ خيارات لها مذاق الأبديّة، وطعم الحبّ”.

وختم البابا عظته قائلاً: “مِن بين الأصوات العديدة التي تعلو في العالم والتي تجعلنا نفقد معنى الوجود، فلننسجم مع إرادة يسوع القائم من بين الأموات والحيّ: وسنجعل من الحاضر الذي نعيشه فجراً للقيامة”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّه مِن بين 13 كاردينالاً انتقلوا إلى حضن الآب هذه السنة، صلّى الأب الأقدس لأجل البطريرك صفير، فيما صلّى أيضاً على نيّة 147 أسقفاً ورئيس أساقفة من فرنسا ولبنان (المونسنيور أبو جوده والمونسنيور زيدان) وكندا وسويسرا وبينان وجمهورية الكونغو وبابوا غينيا الجديدة والكاميرون ومدغشقر وهاييتي وتشاد والجزائر.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير