تبرّع الآن

Déclaration d'Abou Dhabi sur la fraternité humaine © Vatican Media

البابا يذكّر بوثيقة أبو ظبي من أجل بنيان السلام في العالم

مستقبلاً وفدًا من الاتحاد من أجل السلام العالمي

أشار البابا فرنسيس أثناء استقباله وفدًا من الاتحاد من أجل السلام العالمي، إلى أهمية وثيقة أبو ظبي، من أجل بنيان السلام في العالم، نقلاً عن الموقع الخاص بالاتحاد من أجل السلام العالمي.

سلّط الضوء البابا أثناء الاجتماع الذي دام لمدّة ساعة من الوقت تقريبًا، على “أهميّة السلام” وعبّر عن “قلقه الكبير إزاء خبث من يتحدّث عن السلام إنما يبيع أسلحة للحروب” محيّيًا كلّ من يعملون من أجل السلام”.

أعلم الوفد البابا فرنسيس بكلّ مبادرات الاتحاد من أجل السلام العالمي مشركًا كل القطاعات في البحث عن السلام وعن رؤية المؤسسين. من جانبه، تحدّث البابا، ودائمًا بحسب موقع الاتحاد من أجل السلام العالمي، عن أهميّة الصلاة والعائلة. ذكّر بأسس وثيقة أبو ظبي حول “الأخوّة المشتركة” (4 شباط 2019)، من أجل تعزيز السلام العالمي والعيش معًا، بالتعاون مع الإمام الأكبر للأزهر، أحمد الطيب. وقدّم نسخة عن الوثيقة المشتركة لكلّ فرد من أفراد الاتحاد.

شدّد الاتحاد من أجل السلام العالمي على أنّ الوثيقة “تدعو كلّ الأفراد الذين يحملون في قلبهم الإيمان بالله والإيمان بالأخوّة الإنسانية، أن يتّحدوا ويعملوا معًا”.

جدير ذكره أنّ الاتحاد من أجل السلام العالمي يتعاون مع المجلس البابوي للحوار بين الأديان ودائرة العائلة ويلتزم بتعزيز دور الحوار بين الأديان والعائلات ويعمل من أجل حماية البيئة والبيت المشترك الذي تحدّث عنه البابا في منشوره “كن مسبَّحًا”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير