تبرّع الآن

Sainte-Marie-Majeure 1er Avril 2019 © Holy See Press Office

البابا يزور العذراء ويشكرها

بعد عودته من أفريقيا

مساء البارحة 10 أيلول، عاد البابا فرنسيس من رحلته الرسوليّة التي دامت 6 أيّام إلى موزمبيق ومدغشقر وجزيرة موريشيوس، بناء على ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وبعد أن حطّت طائرته في روما إثر 9 ساعات من الطيران، توجّه الأب الأقدس إلى بازيليك القدّيسة مريم الكبرى، ليشكر العذراء كما يفعل عادة بعد كلّ رحلة دوليّة يقوم بها.

وقد صلّى الحبر الأعظم أمام أيقونة العذراء “خلاص الشعب الرومانيّ” (التي رسمها الإنجيليّ لوقا) العزيزة على قلب الإيطاليّين، والتي تشكّل موضع تقوى منذ القرن الثالث عشر.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّه خلال الرحلة، أبرق البابا إلى رؤساء البلدان التي حلّقت طائرته فوقها: تانزانيا، كينيا، جنوب السودان، إثيوبيا، السودان، مصر، اليونان وإيطاليا، متمنّياً لشعوبها البركات الإلهيّة والسلام والرفاهية والفرح والتناغم والصفاء.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير