تبرّع الآن

Messe Au Stade De Zimpeto, Maputo, Mozambique © Vatican Media

البابا يشارك في جنازة صديقته خبيرة في آباء الكنيسة

زارها في بيتها العام الفائت

في بعد ظهر يوم 31 كانون الأول 2019، شارك البابا فرنسيس بجنازة صديقته ماريا غراسيا مارا، خبيرة في علم آباء الكنيسة، التي توفّيت بعمر 95 عامًا بحسب ما أشارت أخبار الفاتيكان.

في الواقع، توجّه البابا إلى الكنيسة الرومانية للقديس يوسف آل نومينتانو حيث جلس، كمؤمن عادي، بالقرب من جسدها المائت.

وكان قد توجّه البابا إلى ماريا غراسيا مارا إلى بيته في أليساندرا، في العام الفائت، في حي سالاريو في روما. وكانت في وقت سابق أن عبّرت عن رغبتها بمقابلة البابا إنما مرضها لم يسمح لها بمغادرة بيتها. لذا قرّر البابا أن يأتي هو إليها ويزورها في بيتها لمدّة ساعة من الوقت.

في شهر شباط الفائت، أثناء المقابلة التي أحيت الذكرى الخمسين على المعهد الأغسطيني، ذكر البابا المعلّمة في الأسطر الأولى من خطابه، التي خلّفت بصمة في تاريخ المعهد: “أنا أتذكّر الأستاذة ماريا غراسيا مارا، التي علّمت الكثير من الأمور وفي عامها الخامس والتسعين نشرت تعليم الأولاد وعلّمته”.

كتبت ماريا غراسيا مارا الكثير من المجلّدات وكرّستها لشخصيات من القرون الأولى مثل القديس أغسطينوس والقديس بولس. حيّت أخبار الفاتيكان بشكل خاص دراستها “غنى وفقر في المسيحية الأوّلية”، حيث قدّمت التعليق للنصين البيبليين للآباء الكنيسة.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير