Donate now

Enfants malades de la clinique de Wroclaw, Pologne © Vatican Media

البابا يشجّع أولاداً مرضى بالسرطان على مخاطبة ملاكهم الحارس

ما من صعوبة لا يمكن تخطّيها

شجّع البابا فرنسيس حوالى ستّين ولداً مُصابين بأورام سرطانية من “عيادة الأمراض السرطانية في روكلو في بولندا” على مخاطبة ملائكتهم الحرّاس، وذلك خلال استقباله لهم في الفاتيكان في 30 تشرين الثاني، بحسب ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وخلال هذا اللقاء، أكّد الأب الأقدس للأولاد أنّه “ما من صعوبة في الحياة لا يمكن تخطّيها… لذا لا تيأسوا. أعرف أنّ طريقكم في الحياة صعب لأنّه عليكم أن تتعالجوا وأن تتغلّبوا على المرض أو أن تعيشوا معه، وهذا ليس سهلاً، لكن لديكم الكثير من الأصدقاء الذين يساعدونكم، فيما عائلاتكم أيضاً تساعدكم. لذا، فكّروا في هذا. إنّ التغلّب على شيء يختلف من إنسان إلى آخر، وكلّ شخص يفوز على طريقته، لكنّ التغلّب على المرض هو الأفضل دائماً”.

وأضاف: “الرب أعطى لكلّ منّا ملاكاً حارساً يُرافقنا منذ صغرنا إلى أن نصبح كباراً في السنّ. ولكلّ منكم ملاكه. اعتادوا أن تُكلّموا ملاككم ليحميكم ويُلهمكم ويساعدكم على التغلّب على مصاعب الحياة”.

وفي نهاية كلمته، شكر الحبر الأعظم مَن يرافقون ويهتمّون بالأولاد، وبارك الجميع ثمّ تلا معهم صلاة “السلام عليك يا مريم” بالبولنديّة.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير