Donate now

Loppiano 10-05-2018 © Vatican Media

البابا يشجّع الفوكولاري على تعزيز “روحانيّة الجماعة”

زيارة إلى لوبيانو

“إنّ جاذبية الوحدة هي محفّز ربّاني ومساعدة قويّة لعيش أنجلة الجماعة”: هذا ما أكّده البابا فرنسيس في لوبيانو، بحسب ما نقلته لنا أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

إنّ لوبيانو هي “مدينة جديدة” أسّستها كيارا لوبيك (1920 – 2008) وحركة الفوكولاري، عبر الاستيحاء من قيم الإنجيل في الستينيّات: وهكذا، رأت مدن أخرى النور في العالم أجمع بعد ذلك.

يوم الخميس 10 أيار، قام البابا فرنسيس برحلة مزدوجة ضمن إيطاليا: نومادلفيا (التي تكلّمنا عنها البارحة)، ولوبيانو، حيث استقبله الأسقف ماريو مايني، ورئيسة حركة الفوكولاري ماريا فوتشي. وقد صلّى الحبر الأعظم لدى وصوله في معبد العذراء مريم، ثمّ أجاب عن بعض الأسئلة.

بعد ذلك، حيّى الأب الأقدس أعضاء الجماعة وأعضاء البعثات الذين أتوا من العديد من الحضارات والديانات، ومن بينهم رهبان بوذيين وحاخام إيطالي قدّمه أسقف فلورنسا الكاردينال جيوسيبي بيتوري، ثمّ بارك المرضى.

أمّا بالنسبة إلى أجوبة البابا عن أسئلة طُرِحت عليه، فقد أصرّ على “روحانية الجماعة”، انطلاقاً من جمال وحدة حركة الفوكولاري، وما تنشره هذه الحركة. فبالنسبة إلى الأب الأقدس، يتعلّق الأمر بالسير معاً في تاريخ رجال ونساء عصرنا كقلب واحد وروح واحدة، عبر اكتشاف الآخرين وحبّهم. وأضاف على مسامع الحاضرين: “إنّ روحانية الـ”نحن” هي ما عليكم تعزيزه، فهي ما يخلّصنا من كلّ أنانية ومن كلّ مصلحة أنانية”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير