تبرّع الآن

Sainte-Marie-Majeure 1er Avril 2019 © Holy See Press Office

البابا يشكر مريم على زيارته إلى المغرب

مباشرة عند وصوله

توجّه البابا إلى بازيليك القديسة مريم الكبرى كما تجري العادة عندما يعود من كلّ زيارة رسوليّة، ليشكر العذراء مريم على عودته بعد أن أوكلها هذه الزيارة يوم الجمعة الفائت في 29 آذار بحسب ما ذكرت الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في وكالة زينيت.

في الواقع، إنها الزيارة الثانية والسبعين التي يقوم بها البابا إلى القديسة مريم الكبرى، منذ 14 آذار 2013، غداة انتخابه كأسقف روما، والزيارة السادسة في هذا العام: لقد أتى قبل زيارة باناما وبعدها، قبل زيارة الإمارات العربية وبعدها.

وصل البابا بعد الظهر وتوجّه إلى كابيلا بولين في بازيليك القديسة مريم الكبرى حيث يتمّ تكريم العذراء مع طفلها واضعًا باقة من الزهور على مذبح العذراء.

أمضى البابا دقائق طويلة من الصلاة قبل أن يعود من جديد من دون أن يحيّي أحدًا لأنه وبحسب ما قاله مدير دار الصحافة الفاتيكانية أليساندرو جيزوتي لقد أتى ليصلّي.

وما أن عاد، حتى غرّد على موقع تويتر حول “هذا الزمن المميّز” للصوم على حسابه الخاص: “لا تسمحنّ بأن نعيش سدى زمن الصوم المناسب هذا! لنطلب من الله أن يساعدنا في مسيرة توبة حقيقية”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير