Donate now

Audience générale © Vatican Media

البابا يصلّي على نية العاطلين عن العمل طالبًا شفاعة مار يوسف

البطالة مأساة عالميّة

لمناسبة عيد القديس يوسف، شفيع العمّال الذي احتفلنا بعيده في الأول من أيار 2019، ناشد البابا فرنسيس الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم أو فشلوا في إيجاد وظيفة ما ورأى في ذلك “مأساة عالميّة نعيشها في زمننا الحاليّ”.

وكتب في تغريدة نشرها على حساب تويتر الخاص به: “ليقودنا القديس يوسف، العامل المتواضع في الناصرة، نحو المسيح، ويعضد تضحية كلّ من يزرعون الخير وليشفع من أجل من فقدوا وظيفتهم أو يعملون على إيجاد عمل ما”.

وكان البابا فرنسيس في ختام المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 1 أيار أن توجّه بشكل خاص إلى “الشبيبة والمسنّين والمرضى والمتزوّجين الجدد” ودعاهم إلى الصلاة على نية العاطلين عن العمل. وقال: “نحتفل اليوم بذكرى القديس يوسف العامل. لتقودنا صورة العامل المتواضع في الناصرة نحو المسيح على الدوام؛ اعضدوا تضحية من يصنعون الخير وتشفّعوا لمن فقدوا عملهم أو يعجزون عن إيجاد عمل. لنصلِّ بشكل خاص على نيّة من فقدوا عملهم، إذ هي مأساة عالمية نعيشها في هذه الفترة”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير