Donate now

Le Rabbin Skorka Présente Une Nouvelle Édition De La Torah (Fév 2017) © L'Osservatore Romano

البابا يكتب مقدّمة “إنجيل الصداقة”

الصادر لمناسبة اليوم العالمي لليهودية

“إنّ القيم والتقاليد والأفكار الكبيرة التي تُحدّد هويّة اليهودية والمسيحيّة، يجب أن توضع في خدمة البشريّة، بدون نسيان الطابع المقدّس وأصالة الصداقة”: هذا ما أعلنه البابا فرنسيس في مقدّمته لكتاب “إنجيل الصداقة”، والذي يصدر في إيطاليا اليوم، أي في اليوم الدولي لليهودية الذي تحتفل به الكنيسة الكاثوليكية في العديد من البلدان، وعشيّة أسبوع الصلاة لأجل وحدة المسيحيين، بحسب ما كتبته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

وأضاف البابا في مقدّمة “إنجيل الصداقة” الذي علّق على نصوصه يهود ومسيحيّون: “إنّ الإنجيل يُفهمنا حرمة هذه القيم الضروريّة لحوار بنّاء. على المسيحيين واليهود أن يشعروا أنّهم إخوة وأخوات، يوحّدهم الإله نفسه والإرث الروحي المشترك الغنيّ”.

كما وشجّع الأب الأقدس في مقدّمته الحوار قائلاً: “إنّ أفضل طريقة للتحاور لا تقضي بالتكلّم والتناقش فحسب، بل بإجراء مشاريع وتطبيقها مع أصحاب الإرادة الطيّبة في ظلّ احترام متبادل في المحبّة… من المهمّ بالنسبة إلى المسيحيّين أن يكتشفوا وأن يعزّزوا معرفة التقليد اليهوديّ للتوصّل إلى الفهم الأصيل. لذا، إنّ دراسة التوراة تشكّل جزءاً من هذا الالتزام الأساسيّ”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير