تبرّع الآن

© Vatican Media

البابا يمازح راهبة: سأقبّلك، لكن ابقي هادئة ولا تعضّيني

تذكير بحادثة رأس السنة؟

في بداية المقابلة العامّة مع المؤمنين صباح الأربعاء الماضي في 8 كانون الثاني 2020، جرى تبادل مضحك بين البابا فرنسيس وراهبة، بحسب ما نقله لنا الزملاء من القسم الإنكليزي في زينيت.

في التفاصيل، وفيما كان الأب الأقدس يعبر وسط القاعة ليُلقي التحيّة على المؤمنين ويصافحهم ويبارك بعضهم، توقّف أمام راهبة كانت تصرخ بأعلى صوتها “يعيش البابا! أريد قبلة أيها الأب الأقدس”. فما كان منه إلّا أن أجابها: “أنت تعضّين! سأقبّلك، لكن ابقي هادئة ولا تعضّيني”، ممّا أضحك جميع مَن كانوا بقربه وسمعوه. ثمّ قبّلها وتابع طريقه.

© Vatican Media

ولعلّ البابا كان مُصمِّماً على ألّا يُعيد التاريخ نفسه: فبعد صلاة التبشير الملائكيّ في الأول من كانون الثاني 2020، طلب السماح علناً عن قلّة صبره وردّة فعله مع المرأة التي أمسكت به بقوّة ولم تُفلته مساء 31 كانون الأول 2019 عندما كان في ساحة القدّيس بطرس للتأمّل قرب المغارة وإلقاء التحيّة على الحشود.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير