تبرّع الآن

البابا يوكل رحلته إلى أفريقيا إلى العذراء مريم

كما تجري العادة قبل كلّ رحلة وبعدها

عشيّة انطلاق البابا فرنسيس إلى أفريقيا، في 3 أيلول 2019، توجّه البابا فرنسيس إلى بازيليك مريم الكبرى بحسب ما نقلت الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي.

وقد نشر دار الصحافة الفاتيكانية تغريدة معلنةً زيارته، مع صورة للبابا. وكما تجري العادة، قبل كلّ رحلة رسولية وبعدها، أوكل البابا سفرته إلى مريم العذراء، العزيزة على قلب الرومانيين، حيث توجد أيقونتها في البازيليك.

إنّ الأيقونة هي موضع تفانٍ خاص منذ القرن الثالث عشر وبحسب التقاليد، يُقال بإنّ الإنجيلي لوقا هو من كتبها.

جدير ذكره أنّ البابا يتوجّه اليوم في رحلته الرسولية الحادية والثلاثين إلى موزمبيق ومدغشقر وموريشيوس.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير