Donate now

Conseil permanent des évêques du Chili © Vatican Media

التشيلي: البابا يستقبل مجلس الأساقفة الدائم

تحضير قانون سلوك لأجل حماية القاصرين

صباح الاثنين 14 كانون الثاني 2019، التقى مجلس أساقفة التشيلي الدائم البابا فرنسيس في الفاتيكان، بحسب ما كتبته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

وبالنسبة إلى المونسنيور فرناندو راموس أمين عام مؤتمر أساقفة التشيلي، كان اللقاء “حواراً معمّقاً وأخويّاً ومحدّداً وواعياً” حول العديد من المواضيع، خاصّة وأنّ عمليّة تمييز ستجري مع تحضير الأساقفة قانون سلوك لأجل حماية القاصرين، وهو قانون سلوك للكهنة المرتسمين سيصدر في شهر نيسان 2019: “إنّها إرشادات ومبادىء محدّدة لمَن يعملون في الكنيسة، وسيتمّ تقديمها للجمعية العمومية بين نيسان وأيار”.

وبعد لقاء الأساقفة مع البابا الذي “أصغى إليهم بتنبّه كامل وأجرى مداخلات”، تناول الجميع الغداء في دار القديسة مارتا، فيما كان الهدف من هذا النهار تلخيص طريق كنيسة التشيلي لعام 2018 بعد 8 أشهر على اللقاء الذي جرى بشأن مسألة الاعتداءات.

كما وأسدى البابا بعض النصائح للأساقفة، نصائح تعلّقت بالشراكة الكنسيّة وبالحوار بين الأشخاص المختلفين الذين يشكّلون شعب الله.

أمّا فيما يتعلّق بقمّة شهر شباط حول حماية القاصرين، فقد قال المونسنيور راموس أمين عام مؤتمر أساقفة التشيلي إنّه سيمثّل رئيس المؤتمر وأضاف: “علينا أن نرسم طريقاً للحوار مع الضحايا، وأظنّ أنّ اللقاء سيكون بغاية الأهمية بالنسبة إلى الكنيسة العالمية التي ستساعد جميع الكنائس المحلية للتصرّف بوضوح وذكاء في هذه الأوضاع التي تشكّل جرائم بغاية الخطورة”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير