تبرّع الآن

التضامن المسيحي يختلف عن مجرّد تقديم المساعدة الاجتماعية

البابا أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين

“التضامن المسيحي، الذي يختلف عن مجرّد تقديم المساعدة الاجتماعية، هو جزء من طبيعة الكنيسة” هذا ما ذكّر به البابا فرنسيس متوجّهًا إلى الحجاج الناطقين باللغة الفرنسية وقال: “ليساعدنا الروح القدس على عيش بحقّ التضامن الذي يطلبه الإنجيل”.

في الواقع، تحدّث البابا فرنسيس يوم أمس أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين عن التضامن والمشاركة بين “الإخوة والأخوات في المسيح” وقال: “أنا أحيّي بحرارة الحجاج الناطقين باللغة الفرنسية بالأخص الجماعة من الكهنة الآتين من الإكليريكية البابوية الفرنسية”.

ذكّر البابا فرنسيس أثناء تعليمه بالرابط بين المسيحيين مع المسيح الذي يعزز علاقاتهم من نوع جديد والذي يتمّ التعبير عنه من خلال مشاركة السلع المادية على مثال برنابا الذي باع حقله وأعطى ثمنه للرسل”.

وشدد البابا على أننا عندما نكون أعضاء في المسيح ندفع المؤمنين لكي يكونوا مسؤولين عن بعضهم البعض أكثر فأكثر: يدعم الأقوياء الضعفاء فلا يعرف أحد الحاجة”.

وتابع: “عندما يعيش الإنسان على حساب الآخرين يصل إلى الموت الداخلي” ثم طلب البابا من روح الحنان أن يساعدنا على الدوام من أجل عيش التضامن المسيحي”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير