تبرّع الآن

melkites zahle

التعليم المسيحي محور لقاء اساقفة زحلة ومدراء المدارس

استضافت مطرانية سيدة النجاة في زحلة لقاء حول التعليم المسيحي في مدارس زحلة، جمع اساقفة المدينة ببعض مدراء المدارس الرسمية والخاصة. حضر اللقاء الأساقفة : عصام يوحنا درويش، جوزف معوض، انطونيوس الصوري وبولس سفر، ممثلو الأبرشيات في لجنة التعليم المسيحي، الكهنة والراهبات […]

استضافت مطرانية سيدة النجاة في زحلة لقاء حول التعليم المسيحي في مدارس زحلة، جمع اساقفة المدينة ببعض مدراء المدارس الرسمية والخاصة.

حضر اللقاء الأساقفة : عصام يوحنا درويش، جوزف معوض، انطونيوس الصوري وبولس سفر، ممثلو الأبرشيات في لجنة التعليم المسيحي، الكهنة والراهبات وبعض مدراء المدارس الرسمية والخاصة في زحلة.

بداية اللقاء بصلاة افتتاحية ومن ثم كلمة للمطران جوزف معوض بإسم مجلس اساقفة زحلة والبقاع، حدد فيها اهداف الإجتماع وغايته وقال :” شكراً لحضوركم. الدعوة لهذا الإجتماع وجّهت لأكثر من 60 مدرسة بين خاصة ورسمية، وهناك نقطتان اساسيتنا للبحث في هذا الإجتماع:

اولاً: الإستفادة من خبرة المدارس في التعليم المسيحي

ثانياً : البحث في كيفية دعم التعليم المسيحي في المدارس الرسمية.

تعرفون ان اساقفة المدينة الأربعة ينتدبون اسقفاً لمتابعة موضوع التعليم المسيحي، وهذه السنة شرّفني السادة الأساقفة بتكليفي متابعة الملف. الى جانب الأسقف المنتدب هناك لجنة مسؤولة عن التعليم المسيحي مؤلفة من الأخت هيلين غزال، الأب طوني رزق، الأب افرام حبتوت، الأخت ليديا والأب طوني الصقر، هذه اللجنة تهتم بالتعليم المسيحي في المدارس الرسمية.”

واضاف ” مؤخراً استحدثت لجنة جديدة غايتها البحث عن كيفية دعم تمويل التعليم المسيحي في المدارس الرسمية مؤلفة من اربعة اشخاص يمثلون كنائسهم وهم حاضرون معنا اليوم: ايلي ابي خرس، كميل خنيصر، نقولا القرعوني وجوزف مقدسي.

عادة الأبرشيات هي التي تغطي تكلفة التعليم المسيحي في المدارس الرسمية، ولدينا دعم محدود من اللجنة الأسقفية للتعليم المسيحي، ومساهمة من بعض المصارف في زحلة التي قدمت مساعدات مالية.

سنبدأ بالإطلاع على خبرة المدارس في التعليم المسيحي: اي منهج يتبعون، عدد ساعات التعليم في الأسبوع، غير التعليم المسيحي هل هناك ارشاد او احتفالات ليترجية؟ هل يتبع معلمو التعليم المسيحي دورات؟”

وختم المطران معوض كلمته قائلاً ” احببنا ان نلتقي اليوم لنغتني من خبرة المدارس الخاصة في التعليم المسيحي .”

ومن ثم عرض عدد من ممثلي المدارس الخاصة خبرتهم في التعليم المسيحي والمناهج المتبعة في كل مرحلة من مراحل التعليم. كذلك تحدث عدد من مدراء المدارس الخاصة عارضين لوضع التعليم المسيحي في مدارسهم وثانوياتهم.

وعرض المجتمعون لموازنة التعليم المسيحي السنوية، واستمعوا الى شرح مفصل من الأب طوني رزق عن مصاريف التعليم المسيحي في المدارس الرسمية في زحلة وسبل تمويل هذا التعليم، كما طرح المجتمعون بعض الإقتراحات لتأمين تمويل اضافي للتعليم المسيحي.

واتفق المجتمعون على مواصلة اللقاءات في وقت قريب.

About خليل عاصي

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير