تبرّع الآن

Our-Lady-Of-Fatima-Intl-Pilgrim-Statues-photostream - Flickr - CC BY-SA

التمثال الأصلي لعذراء فاطيما يشارك في الأيام العالمية للشبيبة

يخرج من البرتغال للمرة الأولى منذ العام 2000

سيحضر التمثال الأصليّ لعذراء فاطيما في الأيام العالمية للشبيبة التي ستُعقد من 22 كانون الثاني حتى 27 منه 2019 في باناما بحسب ما أشار موقع فاتيكان نيوز باللغة الإيطالية في 28 آب 2018. إنها المرة الأولى منذ العام 2000 التي يخرج فيها التمثال من البرتغال.

أعلن هذا الخبر المونسنيور خوسيه دومينغو أولوا ميندييتا، رئيس أساقفة باناما في 27 آب 2018 في فيديو نشره أثناء مؤتمر صحافي.

إنه حدث استثنائي إذ في العام 2000، قرّر المزار أن يبقى التمثال مكانه بعد أن كان قد انتقل إلى 64 بلدًا. إنما اتُخذ القرار بنقل للمشاركة في الأيام العالمية للشبيبة وذلك نسبةً لأهمية الحدث المرتبط بعيد القديس يوحنا بولس الثاني الذي أسّس الأيام العالمية للشبيبة وكان يكرّم عذراء فاطيما تكريمًا خاصًا.

سيُحفَظ التمثال الذي تمّ نحته بحسب تعليمات الأخت لوسي وتُوِّج في العام 1947، في كنيسة سيدة لورد قبل أن يتمّ إحضاره إلى كابيلا القربان المقدس حيث ستسهر عليه راهبات الأم تريزا. سيكون التمثال موجودًا يومي السبت والأحد في 26 و27 كانون الثاني 2019 عشية ختام الأيام العالمية للشبيبة.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير