تبرّع الآن

Le cardinal Parolin, capture vidéo sanctuaire de Lourdes

السفراء البابويّون مدعوّون إلى الوحدة مع البابا

بارولين يتكلّم عن اللقاء في الفاتيكان

“الممثّلون البابويّون مدعوّون إلى الوحدة مع البابا”: هذا ما أشار إليه الكاردينال بييترو بارولين أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان، خلال مقابلة أجراها معه موقع “فاتيكان نيوز” بتاريخ 15 حزيران، بُعَيد انتهاء اجتماع السفراء البابويّين في روما.

وبناء على ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت، أكّد بارولين أنّ “المناخ كان جيّداً وإيجابيّاً”، داعياً إلى عدم تقليص كلمة البابا إلى جوانبها التوبيخيّة: “في تحيّتي للبابا، تكلّمتُ عن “تأديب” وقلتُ: نحن مدعوّون للانفتاح على استقبال أيّ تشجيع وأيّ تأديب قد يُحسّن حقّاً خدمتنا، لأنّنا نودّ دائماً أن نخدم الكنيسة والبابا والبشر. وبالطريقة عينها، يجب قراءة نداءات خطاب البابا في هذا الإطار الإيجابيّ”.

كما وتطرّق الكاردينال بارولين ضمن المقابلة إلى تحذير البابا من المجموعات “المعادية” له بين السفراء قائلاً: “إنّه تذكير عادل. لا يمكننا أن نطالب بانتظام الأفكار، فهناك أمور يمكن مناقشتها… بناء على القول المأثور: الوحدة في الأمور الضرورية، والحرية في الشكّ، والمحبّة في كلّ شيء. لكن نحن نمثّل البابا”.

وأضاف: “سنكون أكثر فعالية إن كنّا متّحدين في الأمور الأساسيّة… وكممثّلين بابويّين، يجب أن نتمتّع بالوحدة مع البابا وبالتناغم مع تعليمه الذي يجب أن يُتَرجَم حسياً بمشاركته فكره وتوجّهه”.

وأكّد بارولين أنّ البابا منفتح ومستعدّ لاستقبال التعليقات والملاحظات والتأمّلات حول مسائل عديدة، قائلاً إنّ “اللقاء مع الأب الأقدس كان حواراً صريحاً ومنفتحاً وبسيطاً وأخويّاً، وأنّ السفراء قدّروا الأجوبة التي أعطاها البابا، لأنّه لم يخشَ التطرّق إلى مواضيع دقيقة بالكثير من الانفتاح والصراحة”.

About ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير